مكة - مكة المكرمة

بدأت مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» تصميم بيئة تجريبية تنظيمية (Sandbox) لفهم وتقييم أثر التقنيات الجديدة في سوق الخدمات المالية في المملكة، وللمساعدة على تحويلها إلى مركز مالي يتسم بالذكاء التقني، بما يسمح للشركات المحلية والعالمية التي ترغب في اختبار الحلول الرقمية الجديدة بالدخول في بيئة فعلية، بغية إطلاقها في المملكة مستقبلا.

وأوضحت ساما في بيان أمس أن هذه الخطوة تأتي لتحقيق عدد من الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في ربط البيئة التجريبية الخاصة بالمؤسسة مباشرة برؤية المملكة 2030 التي تسعى إلى تعزيز النمو الاقتصادي والنهوض بأنشطة الاستثمار، والتحول نحو مجتمع غير نقدي وتعزيز مبدأ الشمول المالي، وقد تم تطوير رؤية المملكة 2030 بتضمينها 12 برنامجا تنفيذيا من ضمنها «برنامج تطوير القطاع المالي»، ليصبح قطاعا متنوعا فعالا يخدم مجال الخدمات المالية ليدعم تنمية الاقتصاد الوطني عبر تحفيز الادخار، والتمويل، والاستثمار من خلال طرق متعددة يأتي منها تمكين المؤسسات المالية من دعم نمو القطاع الخاص.

بيئة تنظيمية لسوق الخدمات المالية المبتكرة

الأهداف:

  1. فهم وتقييم أثر التقنيات الجديدة في سوق الخدمات المالية في المملكة
  2. المساعدة على تحويلها إلى مركز مالي يتسم بالذكاء التقني
  3. السماح للشركات اختبار حلول رقمية في بيئة فعلية بغية إطلاقها مستقبلا
  4. استقطاب المؤسسات المالية والشركات المتخصصة في التقنية المالية
  5. تقديم منتجات أو خدمات مالية مبتكرة إلى الأسواق السعودية
  6. تعزيز مبدأ الابتكار في الخدمات المالية وخدمات المدفوعات الرقمية
  7. تحسين وتسهيل إجراءات التعاملات المالية وخفض التكاليف
منتجات حالية:
  • خدمة المَحافظ الالكترونية والتحويل بينها
  • الشراء عبر خاصية الـ (QR Code)
  • التحويل الدولي المباشر عن طريق شركات التقنية المالية
  • الخدمات المجمَّعة وتشمل أجهزة نقاط البيع وخدمة فواتير سداد وخدمتي حساب سداد ومدى أونلاين


تصاريح للعمل:
  • التصريح لـ 11 مصرفا محليا ودوليا لفتح الحسابات وتحديثها دون زيارة العملاء للفروع
  • التصريح لـ 7 شركات لتقديم خدمات متنوعة في مجال المدفوعات الرقمية