مكة _ مكة المكرمة

اكتشف فريق من الفيزيائيين أول عينة لنوع جديد من المغناطيسات في مركب اليورانيوم، حيث إن مركب اليورانيوم والأنتيمون «USb2» يسمى بالمغناطيس أحادي القاعدة، ويولد المغناطيس بطريقة مختلفة تماما عن أي مغناطيس موجود بحسب موقع Live Science الأمريكي.

ويختلف هذا النوع من المغناطيس عن المغناطيسات التقليدية، التي تتحد مكوناتها الصغيرة لتشكل مجالا مغناطيسيا قويا، فيشبه USb2 غيره من المواد الأخرى في أن الالكترونات الموجودة داخله لا تميل إلى توجيه حقولها المغناطيسية في الاتجاه نفسه، لذلك لا يمكن أن تولد المغناطيسية من خلال شدة المجال المغناطيسي المشتركة. ومع ذلك، يمكن للالكترونات في USb2 العمل معا لتشكيل الأجسام الميكانيكية الكمومية التي تسمى إكسيونات دورانية. فتنبثق هذه الإكسيونات الدورانية من تفاعل مجموعات الالكترونات، وعندما تتشكل ينشأ حقل مغناطيسي.

وهذا النوع الجديد أحادي القاعدة يحتوي على حقول تخرج من مجاله وتنتهي بالمجال نفسه مما يؤدي إلى قوة غير مستقرة، ولكنها تتمتع بمرونة أكبر من نظيراتها التقليدية، والجدير بالذكر أن العلماء أكدوا على أن هذا نموذج واعد لتعزيز أداء تقنيات تخزين البيانات.

ماهو الإيكسيتون

مستوى طاقة مقيد لالكترون أو فجوة في عازل -أو شبه موصل.