عبدالله الفراج - الرياض

تضامن محترفو الوحدة، البرازيليون (ريناتو شافيز وماركوس جليرمي وأنسيلمو موريس) بجانب الفنزويلي روملو أوتيرو، مع كارثة حادث حريق شباب نادي فلامنجو البرازيلي، وارتدوا خلال مباراة فريقهم أمام الرائد أمس، شارات سوداء على أعضادهم.

وكان الحادث وقع فجر الجمعة في مركز تدريب النادي الأشهر في البرازيل، وراح ضحيته 10 لاعبين جميعهم من الشبان.

وأثار الحادث حالة من التضامن في عالم كرة القدم في البرازيل وخارجها مع نادي فلامنجو.

يشار إلى أن الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو أعرب في بيان صدر عن الرئاسة البرازيلية، عن أسفه إزاء فقدان أرواح شابة كانت في بداية طريقها نحو تحقيق أحلامها الاحترافية.