مكة - مكة المكرمة

تأهل 100 مهندس سعودي في كفاءة الإنتاج وتطوير مراقبة الجودة في المصانع عبر برنامج تدريب سعودي ياباني للمهندسين من الكفاءات السعودية العاملين في المصانع وخطوط الإنتاج، نظمته وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية، ومنظمة دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة الياباني (SMRJ)، والمعهد الياباني لرفع كفاءة المصانع (JIPM)، ومركز التعاون الياباني للشرق الأوسط (JCCME)، والذي استضافته الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن).

ويعد البرنامج الذي شارك فيه أكثر من 100 مهندس سعودي يمثلون نحو 25 شركة صناعية، داعما ومساهما في تطوير ودعم المنشآت الصناعية والكفاءات السعودية الشابة، تماشيا مع أهداف رؤية المملكة الطموحة 2030 وبجهود مشتركة مع الشريك الاستراتيجي للمملكة (اليابان).

وشمل البرنامج التدريبي دورتين في مجالي «إدارة كفاءة الإنتاج»، و»تطوير مراقبة الجودة» في الرياض والدمام، وشمل التدريب تطبيقات عملية مكثفة إلى جانب الدورات الاعتيادية.

ومنح وكيل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الصناعة المهندس خالد السالم، بحضور نائب رئيس البعثة اليابانية سيتسو أوموري، والرئيس المنتدب لمركز التعاون الياباني للشرق الأوسط في المملكة عبدالكريم توميوكا، المهندسين المتخرجين شهادات استكمال الدورة بتفوق. وعبر الجانبان السعودي والياباني عن ثقتهما بأن المشاركين قد اكتسبوا معرفة كافية ومثمرة.

يذكر أن البرامج التدريبية المعدة للكفاءات السعودية، كانت عقدت بنجاح خلال السنوات الأربع الماضية في كل من الدمام والرياض وجدة، وفي العام الحالي جرى نقل البرنامج بنسخته الخامسة وعلى نطاق أوسع إلى مدينتي الرياض والدمام.