د ب أ - مدريد

بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من الرحيل إلى الدوري الإيطالي، بات اللاعب الكرواتي لوكا مودريتش على قناعة تامة بضرورة إنهاء مسيرته بين جدران نادي ريال مدريد الإسباني.

ويعد مودريتش أحد أكثر اللاعبين قربا لرئيس ريال مدريد فلورينتينو بيريز، ولذلك أعطى الأخير أوامره بضرورة تمديد عقد اللاعب الفائز بالكرة الذهبية لموسمين إضافيين، حسبما ذكرت صحيفة «أ س» الإسبانية أمس.

وينتهي العقد الحالي للاعب الكرواتي في 30 يونيو 2020، أي عند بلوغه الـ 34 من العمر، مما يعني أن تجديد التعاقد لموسمين إضافيين سيمد في عمر مسيرة مودريتش مع ريال مدريد حتى بلوغه الـ 36.

وأوضحت «أس» أن الجميع داخل ريال مدريد يتطلع إلى أن ينهي مودريتش مسيرته مع كرة القدم وهو يرتدي قميص النادي الملكي.

كما كشفت أن العقد الجديد سيتضمن بنودا تتيح لقائد المنتخب الكرواتي الحصول على مزايا مالية أفضل بشكل مساو للاعبي الصف الأول.

وأوضحت «أ س» أن مودريتش كان يرغب في الرحيل عن ريال مدريد في صيف 2019 للالتحاق بصفوف انتر ميلان الإيطالي، ولكن إدارة النادي الإسباني أقنعته بالبقاء.

وأشارت أيضا إلى أن فوز مودريتش أخيرا بالكرة الذهبية، دفعه إلى العدول عن رأيه بعدما أدرك أهمية اللعب لصالح ناد كبير مثل ريال مدريد، الأمر الذي ساعده كثيرا في الحصول على هذه الجائزة الثمينة.

وانضم مودريتش لريال مدريد في موسم 2013/2012، وشارك منذ ذلك الوقت في 287 مباراة وسجل 16 هدفا وصنع 44 هدفا أخرى.

إضافة إلى أنه أصبح أحد أبرز لاعبي ريال مدريد مساهمة في إحراز الأخير للألقاب خلال السنوات السبع الأخيرة (4 ألقاب في دوري أبطال أوروبا، 4 ألقاب في بطولة كأس العالم للأندية، 3 ألقاب في كأس السوبر الأوروبي، لقب واحد في الدوري الإسباني، لقب في كأس ملك إسبانيا، لقبين في كأس السوبر الإسباني).