مكة - عدن، الحديدة، حجة

وصل كبير المراقبين الدوليين الجديد إلى اليمن الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد إلى العاصمة الموقتة عدن أمس، للقاء وفد الحكومة الشرعية قبل أن ينتقل إلى صنعاء نهاية الأسبوع الحالي للقاء ممثلين عن ميليشيات الحوثي.

وقدم الجنرال الهولندي، باتريك كاميرت، رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار ومراقبة وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة غرب اليمن، مقترحا يتعلق بإعادة الانتشار وسحب ميليشيات الحوثي، وقوات الحكومة الشرعية من المدينة وموانئها.

ويتوقع أن يقدم الطرفان رؤيتهما بشأن ذلك المقترح، حسب ما أكد مصدر حكومي، وعقدت اللجنة اجتماعها الثالث على متن سفينة تابعة للأمم المتحدة في ميناء الحديدة على البحر الأحمر، بحضور ممثلي الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي.

ميدانيا يواصل الحوثيون استهداف المدنيين في الحديدة وحجة وسط صمت من المنظمات الدولية المعنية بحماية حقوق الإنسان، وأصيبت امرأتان وطفلان، بقذيفة أطلقتها الميليشيات الإرهابية المدعومة إيرانيا، على مخيم شليلة للنازحين بمديرية حرض، بعد أيام من ارتكابها مجزرة مروعة بحق نازحي المخيم، وقتل مواطن بقذيفة هاون حوثية استهدفت منزله في حيس الحديدة.

من جهة أخرى، أكد قائد اللواء الثالث عاصفة العميد محمد العجابي، أن قوات الجيش تواصل تقدمها في جبهة المزرق، الواقعة بين مديريتي حرض بمحافظة حجة والظاهر بمحافظة صعدة، وسط تهاو كبير في صفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية، وقال في تصريح نقله موقع «سبتمبر نت» الناطق باسم الجيش، إن الأيام القليلة الماضية شهدت انتصارات كبيرة لأبطال الجيش، حيث وصلوا إلى الخط الدولي المؤدي إلى مديرية حرض، وكبدت المعارك ميليشيا الحوثي قتلى وجرحى في صفوفها، بينهم قيادات ميدانية، بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات التابعة لها، وأوضح أن مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، ساندت قوات الجيش في المعارك، وقصفت تحصينات الميليشيا وتعزيزاتها.

من جانب آخر عاد التوتر مجددا بين أجنحة أسرة الحوثي في صعدة، بعد أن شهدت منطقة آل حميدان بمديرية ساحر توترا بين أتباع عبدالعصيب الحوثي، ابن عم زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي، بعد نصب كمين من قبل الميليشيات لأحد أتباع أبوأحمد «محمد عبدالعظيم الحوثي» في منطقة آل حميدان، وأدى لمقتل المواطن عادل القمادي من أبناء منطقة آل حميدان بمحافظة صعدة شمال اليمن واختطاف جثته.

ورجحت المصادر أن الحرب ستشتعل من جديد، بين أسرة الحوثي خلال الأيام المقبلة، بعد فشل الوساطة، في تحقيق أي اختراق طوال الفترة الماضية لجهة إطلاق الأسرى والسجناء، والسماح بنقل الجرحى والمصابين للعلاج.

مشاهدات يمنية

  • الرئيس اليمني يصدر قرار نقل مقر اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء من مقرها الحالي في العاصمة صنعاء إلى العاصمة الموقتة عدن.
  • توقف معظم مدارس عدد من القرى والمناطق الريفية بمديريات محافظة ذمار، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي.
  • الميليشيات تفرض مزيدا من الإتاوات على التجار في مناطق سيطرتها.
  • الأمم المتحدة: هناك 10 ملايين يمني من أصل نحو 28 مليونا، يعانون الجوع الشديد.
  • الرئيس اليمني والحكومة يعزيان في وفاة شهيد الواجب اللواء الركن صالح الزنداني نائب رئيس هيئة الأركان متأثرا بجراحه التي أصيب بها في هجوم العند الإرهابي.