علي طالب - جدة

شكل المجلس البلدي بجدة خلال جلسته أمس برئاسة عبدالله المحمدي لجانا ميدانية للوقوف على مشاكل الأحياء ومعالجتها، فيما دعا إلى الاستفادة من تجربة الحي القدوة التي تشرف عليها جامعة الملك عبدالعزيز لتعميم التجربة في الأحياء الأخرى.

وأوضح رئيس المجلس أن لجنة شكلت لزيارة حيي الريان والتيسير للوقوف الميداني وإعداد تقارير ميدانية لأبرز المشكلات التي يعاني منها السكان، مشيرا إلى أن المجلس يولي الأمور الخدمية جل اهتمامه، ويسعى بكل الجهود التواصل مع الجهات ذات العلاقة لإيجاد الحلول المناسبة.

ولفت إلى تبني أبرز مشكلات الدائرة السادسة التي تقدم بها عضو المجلس عائض بن درهم المتمثلة في التشوه البصري لأحياء الدائرة، وذلك بالتزامن مع عرض قدمه المهندس عمرو الدقس من إدارة تحسين المشهد البصري بأمانة جدة.

وقال المحمدي إن المجلس قرر تبني التوصيات الخاصة بالدائرة لأحياء الروابي، الجامعة، الثغر، بن لادن، السليمانية، فيحاء، المتمثلة في زيادة عدد حاويات القمامة في حيي الجامعة والروابي وسرعة إفراغها، ومعالجة الحفر الوعائية في الشوارع الداخلية لأحياء الثغر، الجامعة، الروابي، السليمانية، وإزالة المطبات غير النظامية في حي الروابي الشمالي، وصيانة الحدائق الداخلية في حي السليمانية، والفيحاء ومخطط بن لادن، إضافة إلى صيانة الإنارة في الشوارع الداخلية في الثغر والفيحاء والجامعة، والمتابعة الدورية لرش مجرى السيل في حي الروابي للقضاء على البعوض والحشرات، ومعالجة مشكلة تكدس السيارات التالفة في حيي الجامعة والروابي (شارع بغداد، شارع السيرة العطرة) وإعداد آلية للاستفادة من الفرق التطوعية.