د ب أ _ أثينا

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل استمرارها في بذل كل الجهود المتاحة لضمان خروج منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، موضحة في المقابل أن بلادها أعدت نفسها جيدا لمواجهة الأمر حال خروج بريطانيا من الاتحاد دون اتفاقية.

وقالت ميركل خلال ندوة مع طلاب المدرسة الألمانية في أثينا أمس «نحن نبذل كل الجهود من أجل خروج منظم لبريطانيا، لأنه أمر جيد بالنسبة للاقتصاد البريطاني، وكذلك لاقتصادنا، من الممكن أن نتأثر أيضا بالطبع حال حدث الخروج على نحو غير منظم».

وفي الوقت نفسه، أكدت ميركل قائلة «لكننا مستعدون أيضا لحالة عدم وجود اتفاقية»، موضحة أنه تم بالفعل إقرار عدد من القوانين «حتى يمكننا تدبير أمورنا وتقليص العواقب قدر الإمكان».

ومن المقرر أن يصوت نواب البرلمان البريطاني الثلاثاء المقبل على اتفاقية خروج بلادهم من الاتحاد التي تفاوضت عليها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع بروكسل، وهناك معارضة كبيرة لهذه الاتفاقية ليس فقط من جانب المعارضة في البرلمان البريطاني، بل أيضا من داخل حزب ماي المحافظ وحلفاء الحزب.

وردا عن سؤال حول ما إذا كان البريكست يعني بداية نهاية الاتحاد الأوروبي، قالت ميركل «لا أتوقع ذلك»، مؤكدة ضرورة قبول نتيجة استفتاء الناخبين البريطانيين.

وأشارت ميركل إلى أن موقف بريطانيا تجاه الاتحاد الأوروبي كان متباعدا خلال السنوات الماضية على نحو أكبر من دول عديدة أخرى في التكتل، معربة لذلك عن عدم توقعها خروج دول أخرى من الاتحاد على غرار بريطانيا.