بندر السليس - الجنادرية

ودعت أجنحة وزارة الداخلية زوارها بالهدايا والعروض في اليوم الأخير من مهرجان "الجنادرية 33" الذي استمر ثلاثة أسابيع قدمت من خلاله عددا من الخدمات، بالإضافة إلى التعريف بالبرامج والمبادرات التي تقدمها الوزارة للمستفيدين والإجابة عن تساؤلات الزوار واستفساراتهم.

ولم تنس وزارة الداخلية شهداء الواجب بتخصيص مواقع مميزة داخل أجنحتها في كل القطاعات الأمنية لصور شهداء الواجب في امتنان على أغلى ما قدموه من تضحية لحماية الوطن ومقدساته.

كما تميزت أجنحة الداخلية في توفير أركان وزوايا خاصة لاستقبال الأطفال مع ذويهم في مختلف الفعاليات ما بين فقرات ترفيهية، ومسابقات خفيفة، وتوزيع هدايا، فيما خصصت بعض الأجنحة أركانا يتم فيها تقديم معلومات عن الخدمات الأمنية بشكل مبسط عن طريق الرسم.

وتشمل الجهات المشاركة من الوزارة بالمهرجان: المديرية العامة لحرس الحدود، كلية الملك فهد الأمنية، المديرية العامة للجوازات، وكالة الوزارة للأحوال المدنية، المركز الوطني للعمليات الأمنية 911، المديرية العامة للسجون، الإدارة العامة للمرور، القوات الخاصة لأمن الطرق، الإدارة العامة لدوريات الأمن، الإدارة العامة للمشاريع وشؤون المنشآت، إدارة شؤون التدريب، وكالة الوزارة للقدرات الأمنية، الإدارة العامة لرعاية أسر الشهداء والمصابين، الإدارة العامة للمجاهدين، المديرية العامة لمكافحة المخدرات، شرطة منطقة الرياض، الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، أمن المنشآت، المديرية العامة للدفاع المدني، طريق مكة، وكالة الوزارة لشؤون الأفواج والقوات الخاصة للأمن والحماية.

هذا وقد سجلت أجنحة قطاعات وزارة الداخلية الأمنية والمدنية أرقاما قياسية في أعداد الزوار في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 33" أسوة بالأعوام الماضية لما تحتويه من تراث يرصد تاريخ المسيرة الأمنية الرائدة، وتقنيات حديثة وآليات متطورة، وتجارب مميزة في الخدمات الأمنية والخدمية التي تقدمها.