د ب أ - أبوظبي

فيما تبرز كأس أمم آسيا كأكبر وأقوى بطولة في القارة الصفراء، كشفت النسخة الحالية التي تستضيفها الإمارات الأسماء التي تجتذب القدر الأكبر من الاهتمام والأضواء، حيث تشهد البطولة الحالية عددا من نجوم التدريب، في مقدمتهم الإيطالي مارشيلو ليبي المدير الفني للمنتخب الصيني والمدير الفني الأسبق للمنتخب الإيطالي، والذي قاد الآزوري للفوز بلقب بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا.

كما يبرز من أسماء المدربين كل من الإيطالي الآخر ألبرتو زاكيروني المدير الفني للمنتخب الإماراتي، والذي توج من قبل بلقب كأس آسيا في 2011 مع المنتخب الياباني، والسويدي زفين جوران إيركسون المدير الفني للمنتخب الفلبيني، إضافة للمدرب الصربي ميلوفان راييفاتش الذي أقيل من تدريب المنتخب التايلاندي بعد المباراة الأولى التي خسرها 1 /‏ 4 أمام الهند.

ويخوض كل من ليبي وإيركسون هذه البطولة وهو في الـ 70 من عمره، ويأمل في الفوز باللقب لإضافته إلى رصيد حافل في مسيرته التدريبية.