د ب أ - أبوظبي

يتطلع كل من المنتخبين الصيني والكوري الجنوبي إلى حسم تأهله مبكرا إلى الدور الثاني لبطولة كأس آسيا 2019 بالإمارات، من خلال الفوز الثاني على التوالي في المجموعة، لتكون المواجهة بينهما في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة بمثابة صراع على الصدارة فقط.

ويصطدم المنتخب الصيني بنظيره الفلبيني في استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة في أبوظبي اليوم، فيما يواجه المنتخب الكوري منتخب قرغيزستان على استاد هزاع بن زايد في العين.

ورغم الفارق الكبير في الخبرة بين الطرفين في كل من المباراتين، أكدت مباراتا الجولة الأولى أنه من الصعب التكهن بنتيجة أي من مباريات هذه المجموعة بعد المستوى الذي قدمه منتخبا قرغيزستان والفلبين، حيث كان كل منهما ندا قويا لمنافسه الصيني والكوري على الترتيب.

وينتظر أن يرفع «التنين الصيني» و»النمر الكوري» شعار الحذر في مباراتي اليوم خشية مفاجآت الفريقين المنافسين اللذين لا يملكان ما يخسرانه.

وكان المنتخب الفلبيني الذي يخوض البطولة للمرة الأولى قدم أداء جيدا بقيادة مديره الفني السويدي زفن جوران إيركسون، وأزعج المنتخب الكوري الفائز باللقب مرتين سابقتين، ولكنه خسر 0-1 أحرزه المنتخب الكوري في منتصف الشوط الثاني.

كما أزعج منتخب قرغيزستان، الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى أيضا، المنتخب الصيني وتقدم عليه بهدف في الشوط الأول، قبل أن يقلب المنتخب الصيني النتيجة لصالحه بصعوبة في الشوط الثاني ويفوز 2-1.