مكة - الحديدة، عدن، الجوف

يستمع مجلس الأمن الدولي اليوم لتقرير المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، بشأن تطورات الأوضاع ونتائج مشاورات السويد، واتفاقات وقف إطلاق النار في الحديدة، وفتح ممرات للإغاثة الإنسانية.

وتأتي إحاطة المبعوث عقب زيارته إلى صنعاء ولقائه قيادات ميليشيات الحوثي وكبير المراقبين لوقف إطلاق النار في الحديدة الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، ومن ثم لقاء وفد الحكومة الشرعية في الرياض.

وأبدى وزير الخارجية اليمني استعداد الحكومة الشرعية لأي مشاورات تدعو لها الأمم المتحدة بشرط تنفيذ اتفاق السويد. وذكر خالد اليماني خلال لقائه سفراء مجموعة الـ18 الراعية للعملية السياسية في اليمن، أن بلاده تطالب الأمم المتحدة بتسليم الحكومة اليمنية آليات عمل لتنفيذ الاتفاق لدراستها وتحديد الموقف منها.

وأفاد بأن ميليشيات الحوثي مستمرة في خرق وقف إطلاق النار وتعزيز قواتها وحفر الخنادق في الحديدة، موضحا أن التعثر في تنفيذ اتفاق الحديدة سينعكس على موقف الحكومة من المشاورات المقبلة.

وأشارت المصادر إلى رفض الميليشيات الانقلابية الحضور لعقد الجولة الثالثة من اجتماعات كاميرت مع اللجنة العسكرية المشتركة في الحديدة، في أماكن سيطرة القوات المشتركة بالحديدة.

إلى ذلك أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أن «التطورات حول الحديدة تشير إلى أن لا نية للحوثي لاحترام التزاماته الإنسانية والسياسية في السويد، وآن الأوان لعدد من المنظمات غير الحكومية والرأي العام الدولي أن يضغط على المعطل الحقيقي للحل السياسي في اليمن».

ميدانيا أحبطت قوات المقاومة اليمنية هجوما بحريا لميليشيات الحوثي قبالة ساحل قرية منظر جنوب مدينة الحديدة. وأكدت مصادر ميدانية أن القوات المسنودة بمقاتلات تحالف دعم الشرعية تصدت لمسلحين يتبعون للميليشيات حاولوا الوصول إلى ساحل القرية على متن 5 زوارق بحرية فجر أمس الأول، وأحرقت القوات الزوارق وأغرقت من كان على متنها من مسلحين.

وفي الجوف حررت قوات الجيش الوطني وادي الوجف وجبالا استراتيجية بمنطقة سلبة بمديرية خب والشعف، عقب هجوم واسع شنته من ثلاثة اتجاهات باغتت به ميليشيات الحوثي وقطعت خطوط إمداداتها.

وفي محافظة الضالع استكملت قوات الجيش تحرير تباب حصمي بعد مواجهات أسفرت عن مقتل 15 عنصرا حوثيا وإصابة آخرين، كما تمكنت قوات الجيش من السيطرة على جبال «المحرابة»، وجبل «المهلاله» وعدد من القرى. وبدأت الفرق الهندسية للجيش بتطهير المناطق المحررة من الألغام الأرضية والعبوات الناسفة التي زرعتها الميليشيات قبل فرارها.

من جهة أخرى ثمن مدير عام مؤسسة الكهرباء اليمنية في محافظة سقطرى المهندس سالم هادف الدعم السخي المقدم من مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، لتزويد محطات الكهرباء بالوقود لمواصلة عملها بشكل دائم. وزار مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن المهندس طارق الزايدي أمس محطة كهرباء حديبو، عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى.

ويعمل البرنامج على دعم محطة حديبو بثلاثة مولدات إسعافية وما يلزمها من محولات رفع إسعافية، لضمان استمرارية عمل الكهرباء، كما يقوم البرنامج بتزويد المحطة بالمشتقات النفطية اللازمة لعمل المحطة على مدار الساعة.

مشاهدات يمنية

  • مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتنسيق مع مؤسسة طيبة للتنمية يؤهل 25 متطوعة من نازحات الحديدة في مخيمات الجشة وبني جابر بمديرية الخوخة.
  • قتيلان وعدد من الجرحى في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية أمنية في مديرية المحفد بمحافظة أبين
  • قوات الجيش تضبط خمسة عناصر إرهابية بعد مداهمة بمنطقة منخر بمديرية القطن بوادي حضرموت
  • قوات الجيش تواصل استكمال نزع الألغام من بقية المواقع المحررة في مديرية باقم ومحيطها