مكة - سول

ضغط ضعف أداء شركة أبل على الأرباح التشغيلية لشركة سامسونج للالكترونيات، حيث شهدت تراجعا كبيرا في الربع الأخيرة من 2018، على خلفية تراجع الطلب على رقائق الذاكرة من قبل شركات الأجهزة المحمولة وفي مقدمتها «أبل»، إضافة إلى تدهور العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وتراجعت الأرباح التشغيلية للشركة الكورية بنسبة 38.5% حيث بلغت 10.8 تريليونات وون (9.66 مليارات دولار)، مقابل 15.1 تريليون وون خلال الفترة نفسها من 2017.

وتقل هذه التقديرات عن توقعات المحللين التي أعدتها وكالة بلومبيرج، بأن يصل الدخل التشغيلي إلى 13.8 تريليون وون في المتوسط.

ووفقا لبلومبيرج فإن تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، ألقى بظلاله على طلب وحدات تخزين الذاكرة التي تستخدم في كل شيء من الحواسيب الشخصية إلى الأجهزة المحمولة، مما شكل ضغطا إضافيا على الشركة التي تكافح من أجل تنشيط مبيعات الهواتف الذكية.

وأضافت أن ما يضاعف التحدي هو ضعف أداء أبل التي تعد أحد العملاء الرئيسين للمكونات التي تنتجها سامسونج. وكانت أبل، منتجة أجهزة ايفون قد صدمت الأسواق العالمية الأسبوع الماضي بإعلان تخفيض توقعات مبيعاتها، وذلك للمرة الأولى في نحو عقدين.

ونقلت بلومبيرج عن محلل مالي القول «صدمة أبل هذه ليست الوحيدة، وإنما مصنعو الهواتف الذكية والخوادم وأجهزة الكمبيوتر الشخصية لا يشترون أيضا».

ووفق وكالة يونهاب إنفوماكس الاقتصادية توقع محللون وصول أرباح تشغيل سامسونج خلال الربع الأخير إلى 13.6 تريليون وون.

وخفضت أبل توقعاتها لإيرادات ربعها المالي الأول الذي انتهي في 29 ديسمبر إلى 84 مليار دولار، وهو ما يقل عن توقعات المحللين البالغة 91.5 مليار دولار، وعن توقعات أبل الأصلية التي وضعت إيرادات الربع بين 89 و93 مليار دولار.

الأرباح التشغيلية لشركة سامسونج:

الربع الرابع

2018: 10.8 تريليونات وون

الربع الرابع

2017: 15.1 تريليون وون

نسبة التراجع

38.5 %

توقعات بلومبيرج

13.8 تريليون وون

توقعات يونهاب إنفوماكس

13.6 تريليون وون