د ب أ - باريس

أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ما وصفه بأنه «العنف المفرط» خلال احتجاجات السترات الصفراء، وكتب عبر تويتر أمس «مرة أخرى، هاجم العنف المفرط الجمهورية - وحراسها وممثليها ورموزها».

وأضاف «ستتحقق العدالة»، مضيفا «يجب على الجميع استعادة سيطرتهم على أنفسهم من أجل النقاش والحوار».

وخرج نحو 50 ألف متظاهر إلى الشوارع في أنحاء متفرقة من فرنسا أمس الأول، طبقا لوزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانيه، ويعيد العدد مجددا المظاهرات إلى المشهد، بعد أن تراجع أعداد المشاركين فيها في الأسابيع الأخيرة من عام 2018.

وألقت الشرطة الفرنسية القبض على 34 شخصا خلال احتجاجات السبت في باريس، ورفض المصدر تحديد أعداد المصابين من الشرطة أو المتظاهرين.

وبدأت حركة الاحتجاجات في نوفمبر الماضي بمعارضة زيادة مقترحة في الضرائب على الوقود، والتي ألغتها الحكومة الشهر الماضي، ولكن المحتجين رفعوا منذ ذلك الحين سقف مطالبهم بشأن تكاليف المعيشة وبعض الأمور السياسية.

مستجدات السترات الصفراء

50,000 تظاهروا السبت بأنحاء فرنسا.

3500 شرطي انتشروا في الشوارع.

280,000 عدد المحتجين في نوفمبر.

80 % من الفرنسيين يؤيديون مطالبهم وفق استطلاع رأي.