تركي المحارب - بريدة

قدر رئيس مجلس الأمناء بجامعة اليمامة نائب رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للتربية والتعليم خالد الخضير عدد المدارس الأهلية في المملكة بنحو 5500 مدرسة، تضم مليون طالب، في مقابل 300 ألف مدرسة حكومية، تضم 5 ملايين طالب وطالبة.

وقال الخضير إن الأسر السعودية تصرف على التعليم الأهلي 21 مليار ريال سنويا، ويتوقع أن يرتفع حجم السوق في 2023 إلى 45 مليارا.

وأوضح أن أغلب المدارس الأهلية لا تزال تعتمد على الدعم الحكومي، الذي يعد محدودا جدا ولم يتغير منذ إقراره، مبينا أن الاستثمار بالتعليم الأهلي سيكون مختلفا مع رؤية السعودية 2030، لتكون مشاريع التعليم الأهلي قادرة على دعم نفسها والتميز بمخرجاتها.

وأشار الخضير خلال استضافته بديوانية ماجد العمري، بحضور رواد التعليم ورجال أعمال مستثمرين بالتعليم الأهلي، إلى أن أغلب المؤسسات الأهلية الحالية يقوم عليها أفراد، مبينا أن الدولة تتجه إلى تخصيص التعليم، وهذا يجعل قطاع التعليم بحاجة إلى وجود شركات دولية تسهم في تطوير القطاع ومخرجاته.

ولفت إلى أن هناك 130 مدرسة أهلية سوف تغلق العام القادم بسبب قدم مبانيها، وهذا من منطلق حرص الدولة على الاستثمار الجاد في التعليم الأهلي.