واس - الرياض

أصدر مركز البحوث والتواصل المعرفي كتابا بعنوان «خلف أسوار الحرب»، يستعرض انتهاكات الميليشيات الحوثية لحقوق الإنسان في اليمن بين عامي 2014م و2017م، وألفه مجموعة من الباحثين.

وتحدث الكتاب الذي جاء في 157 صفحة من القطع المتوسطة، إضافة إلى ملخص للدراسة باللغة الإنجليزية في 22 صفحة، عن آلية الدراسة ورصدها، بوصفها منهجا وصفيا في استعراض التقارير التي أصدرتها المنظمات الحقوقية، البالغة 84 تقريرا منها 56 وطنية، و28 تقريرا لمنظمات إقليمية ودولية، وثلاث من منظمات الأمم المتحدة، بتحليل موجز يناسب طبيعة الدراسة الرامية، وتحليل حالة من حالات الحرب الوحشية التي تلبست رداء «الولي الفقيه» في إطار الفوضى التي أشاعها المشروع الإيراني المذهبي التوسعي.

وأصدر المركز ملخصا تنفيذيا لهذا الكتاب في يوليو الماضي، أشار فيه إلى انتهاكات ميليشيا الحوثي في اليمن التي أسفرت بحسب (اليونيسف)، عن مقتل 1546 شخصا، 478 منهم نساء، و1022 طفلا، وعن 2450 إصابة.