مكة - الرياض

نظم مجلس شؤون الأسرة أمس ورشة تعريفية للجان شؤون الأسرة بالمناطق، بحضور أمين عام المجلس الدكتورة هلا التويجري، ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق خالد الغملاس، ورئيس اللجنة الرئيسة العقيد أحمد الفارس، ورؤساء وأعضاء اللجان الفرعية في المناطق الإدارية.

وتهدف الورشة إلى تعريف لجان شؤون الأسرة في المناطق بأدوارها ومهامها في تعزيز مكانة الأسرة السعودية وتمكينها وتشخيص واقعها الحالي، تمهيدا لرسم استراتيجية مستقبلية يمكنها من أداء أدوارها بشكل نموذجي من خلال معرفة الاحتياجات التنموية الأسرية لكل منطقة.

وبدأت الورشة بكلمة للدكتورة هلا التويجري رحبت فيها برؤساء وأعضاء لجان شؤون الأسرة في المناطق، مشيرة إلى أهمية مد جسور التواصل الفعال بين الأمانة العامة واللجان للقيام بكل ما من شأنه النهوض بالأسرة السعودية في جميع مناطق المملكة.

وأضافت «إننا لا نستطيع أن نخرج باستراتيجية للمجلس دون وجود آلية تعنى بجميع المناطق، ولذلك سنعمل مع لجان المناطق بما يحقق أهداف ورسالة المجلس، ونتطلع أن نحصل على تغذية راجعة من رؤساء وأعضاء اللجان في جميع المناطق حول آلية الحوكمة واحتياجات اللجان»، موضحة أن من أدوار المجلس التنسيق مع اللجان لرسم التوصيات والمنهجيات وتفعيلها في كل منطقة.

وبينت أن هناك لجان تشرف عليها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومؤسسات غير ربحية تعد أدوات لا بد من تفعيلها ويمكن الوصول إليها من خلال اللجان بالمناطق، فخطة التنفيذ ليست قالبا واحدا وإنما من الممكن أن نستخرج منهجية عامة تراعي احتياجات كل منطقة.