تركي المحارب - بريدة

أنهت جمعية الثقافة والفنون بمنطقة القصيم الإعداد لباكورة برنامجها التدريبي بنحو 15 حقيبة تدريبية لاكتشاف وتأهيل المواهب والقدرات الفنية، واستثمار وتفعيل الطاقات والخبرات.

وبحث مدير عام جمعية الثقافة والفنون المهندس هشام الوابل، ومدير معهد الثقافة والفنون للتدريب «ثقف» الدكتور يحيى القبيسي أمس مع مدير جمعية الثقافة والفنون بالقصيم سلمان الضباح بمقر الجمعية بمدينة بريدة إعلان برنامج التدريب بفرع الجمعية بالقصيم، بعد الالتقاء بعدد من الراغبين والراغبات في الالتحاق ببرامج تدريب المعهد لتأهيلهم وتمكينهم.

وأوضح سلمان الضباح أن استثمار مسارات رؤية المملكة 2030 التي تعتمد على التدريب والتأهيل وصناعة المواهب والقدرات؛ حفز الجمعية لاقتحام عالم التدريب والتأهيل؛ بتخصيص أكثر من 15 حقيبة تدريبية للفنون بالقصيم، بالتعاون مع معهد (ثقف).

وأشار إلى أن حقائب المتدربين ستكتمل مضامينها وأدواتها في بداية يناير 2019، على أن تكون أولى دورات التدريب في فبراير بإشراف فريق عمل متخصص من المعهد وأخصائي مؤهل للتدريب.

ولفت إلى أن معهد «ثقف» يعد أول معهد تدريبي للثقافة والفنون بمعايير عالمية في المملكة، وتأسس على يد الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، في بادرة جديدة من نوعها في تاريخ الجمعية لتطوير الأداء والمهارات الفنية وتوظيف التقنية وتهيئة بيئة محفزة للارتقاء بالثقافة والفنون في المملكة، ودعم الموهوبين في الثقافة والفن، واستثمار المواهب والطاقات، وخلق فرص وخيارات متنوعة في مجالات الثقافة والفنون.