واس - جدة

اختتمت اليوم مناورات تمرين العلم الأخضر السعودي البريطاني 2018، بين القوات الجوية الملكية السعودية والقوات الجوية البريطانية، في قاعدة الملك فهد الجوية بالقطاع الغربي.

وأقيم حفل خطابي بهذه المناسبة استمع فيه الحضور في إيجاز كامل عن ما تم تنفيذه في التمرين، عقب ذلك وزعت الجوائز والهدايا التذكارية على المشاركين.

من جهته أكد قائد قاعدة الملك فهد الجوية المكلف قائد التمرين اللواء الطيار الركن حامد العمري، نجاح التمرين وتحقيقه الأهداف المنشودة، وذلك من خلال تعميق أواصر التعاون وتبادل الخبرات بين القوات الجوية في البلدين الصديقين، والرفع من مستوى الجاهزية القتالية وصقل وتطوير المهارات بكل احترافية وعلى أعلى درجات السلامة، مما يظهر القوات الجوية الملكية السعودية بالمظهر الذي يعكس الصورة التي عليها قواتنا المسلحة من تطور وتميز على المستوى العالمي.

وأضاف بأن المشاركين في التمرين من الجانبين أظهروا احترافية وجاهزية عاليتين، وخرجوا بعدد من النتائج الإيجابية، وذلك بتطبيق عدد من التكتيكات والمهام التي نفذها الطيارون خلال الطلعات الجوية بكل بإتقان ومهارة في التعامل مع الفرضيات التي طبقت أثناء التمرين، كالحرب الالكترونية وتحديد الأهداف الجوية والسيطرة الجوية.

من جانبه أشاد العقيد الطيار الركن خالد اليوسف بالمستوى الذي قدمه المشاركون في التمرين من أداء متميز، مؤكدا أن المؤشرات التقييمية للتمرين كانت إيجابية جدا، وأن هذا التمرين وغيره من التمارين التي تنفذها القوات الجوية مع الدول الشقيقة والصديقة سواء داخل المملكة أو خارجها، يدل على حرص القيادة الرشيدة وسعيها للرقي بالجاهزية القتالية لقواتنا الجوية. وأشاد بما أظهره المشاركون من جاهزية واتقان أثناء تنفيذ التمرين سواء على المستوى اللوجستي أو ما قدمه الطيارون السعوديون الذين يثبتون يوما بعد يوم أنهم من خيرة الطيارين في العالم وبشهادة الجميع، مؤكدا أن ذلك بفضل الله أولا ثم بفضل ما تلقاه قواتنا المسلحة كافة والقوات الجوية بشكل خاص من دعم واهتمام من قيادتنا الرشيدة، سواء على مستوى التأهيل والتدريب أو على مستوى التجهيز والتسليح.