مكة _ المدينة المنورة

أعلن صندوق التنمية الصناعية السعودي عن ثاني مبادراته ضمن برنامج «آفاق» لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وهي مبادرة لدعم رواد الأعمال بالتعاون مع برنامج بادر لحاضنات التقنية. ويأتي الإعلان خلال لقاء فريق الصناعي بالمستثمرين بالقطاع الصناعي الذي عقد أمس بالتعاون مع غرفة المدينة المنورة.

وأكد مدير عام الصندوق الصناعي الدكتور إبراهيم المعجل على أن الصندوق يسعى لتوسيع الخارطة الصناعية وتشجيع الاستثمار الصناعي والمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي حازت على أكثر من ثلثي القروض التي اعتمدت منذ عام 2000.

وأضاف المعجل «بلغت قيمة القروض التي اعتمدها الصندوق منذ عام 2000 وحتى نهاية الربع الثالث من 2018 للمشاريع الصناعية بكافة مناطق المملكة أكثر من 114 مليار ريال، فيما بلغ عدد المشاريع التي اعتمدها الصندوق لمنطقة المدينة المنورة 139 مشروعا، بقيمة تجاوزت 17 مليار ريال».

وأشاد نائب رئيس مجلس الغرف ورئيس غرفة المدينة منير بن سعد بالاستراتيجية الجديدة للصندوق الداعمة للتنمية الصناعية، مشيرا إلى أن مجلس إدارة غرفة المدينة يعمل ضمن استراتيجيته في إطار الرؤية المستقبلية 2030 على تنفيذ ثلاث موجهات لدعم وتحفيز القطاع الصناعي بمنطقة المدينة المنورة تتمثل في تعزيز الصناعات المرتبطة بالحج والعمرة وإنشاء مدينة للصناعات الغذائية وتعزيز صناعات سلاسل الإمداد والدعم اللوجستي.

ويأتي اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات التعريفية التي أطلقها الصندوق بالتعاون مع الغرف التجارية الصناعية بمختلف المناطق للالتقاء بمجتمع الصناعيين من المستثمرين والمستثمرات حول المبادرات والمنتجات التمويلية والاستشارية التي يصممها الصندوق الصناعي لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية للقطاع الصناعي في المملكة.