لجين الأحمدي - جدة

حصلت الفنانة الشابة زينب الماحوزي من القطيف على المركز الأول في المعرض السعودي للفن المعاصر بجدة نظير عملها الفني (غفلة)، وحصل على المركز الثاني الفنان ماهر الحمود من الأحساء لما قدمه من عمل فني سماه (جرأة) خلال المنافسة مع 36 فنانا وفنانة من كل أنحاء المملكة.

وقالت الماحوزي لـ «مكة»، إن لوحتها غفلة تحكي انشغال البشر عن القرآن والعبادات بالهواتف والسوشال ميديا، وهذه الجائزة تمثل لها الكثير وفرحتها بالحصول عليها كبيرة، خاصة أن عمر الجائزة قديم.

وأوضح الفنان ماهر الحمود من الأحساء للصحيفة أن فكرة عمله تدور حول ماكينة أو جهاز قديم مأخوذ من سيارته يبين لنا أن الإنسان مثل العجلة لا بد أن يكون ذا أحلام وآمال واسعة، ووصف ذلك باللون الأزرق تحت هذه الماكينة، مشيرا إلى أن هذه الأداة التي تشبه العجلة كالإنسان الذي لا بد أن يمشي وراء أحلامه وطموحاته التي ستدفعه للمستقبل المشرق، بعيدا عن النظر أو الاستماع للانتقادات السلبية من الناس.