مكة _ مكة المكرمة

وجدت جوزة الطيب في موقع أثري في بولاو آي وهي جزيرة صغيرة في جزر باندا بإندونيسيا، وتم العثور على بقاياها في الأواني الفخارية التي تعود إلى 3500 عام، أي ما يزيد على 2000 عام من استخدام التوابل. وترأس هذه الدراسة بيتر لابي أستاذ علم الإنسان في جامعة واشنطن، وأمانة متحف الآثار في متحف بورك بالتعاون مع زملاء من جامعة غادجاه مادا بإندونيسيا، وجامعة نيو ساوث ويلز في أستراليا وغيرها مع عمليتي تنقيب في عامي 2007 و2009.

وتفتقر جزيرة بولاو آي الصغيرة لكل من الثدييات البرية والمياه السطحية، واعتقد أنها بيئة لا تدعم وجود مجموعة بشرية دائمة فيها لعدم امتلاكها للمزايا التكنولوجية اللازمة للحيوانات الأليفة وتخزين المياه، وذلك بحسب موقع شبكة أخبار ScienceDaily.

وأوضح العلماء أن اكتشاف أصل توابل جوزة الطيب واستخدامها البشري ساعدا التجارة الدولية لاحقا، والتي ظهرت بحلول القرن الـ 14 وما قبله، حيث كان التجار يسافرون لمسافات طويلة إلى باندا للحصول على جوزة الطيب التي جلبت شهرة دولية لجزر باندا خلال العصر الحديث.