د ب أ - بكين

فيما ذكرت وزارة العدل الأمريكية أمس الأول أنه ألقي القبض على مسؤول صيني رفيع المستوى بتهمة التجسس على عدد من شركات أمريكية تنتج معدات الطائرات، قالت وزارة الخارجية الصينية إن المزاعم الأمريكية «افتراء محض».

واتهم نائب مدير قسم إدارة أمن الدولة في إقليم جيانجسو الصيني شو يانجون بالتجسس الاقتصادي ومحاولة سرقة أسرار تجارية من شركات مثل «جي إي أفييشن»، وهي شركة تابعة لشركة «جنرال إلكتريك».

وقال لو كانج المتحدث باسم وزارة الخارجية أمس: نأمل أن تتمكن الولايات المتحدة من التعامل مع القضية بشكل عادل وقانوني لضمان الحقوق والمصالح المشروعة للمواطن الصيني.

وقال مساعد المدعي العام الأمريكي جون ديمرز إن القضية ليست حادثة منعزلة، مضيفا «إنها جزء من سياسة اقتصادية شاملة لتنمية الصين على حساب الولايات المتحدة. لا يمكننا أن نتسامح مع دولة تسرق ثمار قوتنا العقلية. لن نتسامح مع دولة تحصد ما لا تزرعه».

وتصنع جنرال إلكتريك محركات الطائرات النفاثة والدوارات التوربينية، بالإضافة إلى قطع غيار الطائرات العسكرية والتجارية. وسيمثل شو أمام محكمة اتحادية في سينسيناتي بولاية أوهايو.