أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أنه يرغب في الانتظار إلى ما بعد انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الشهر المقبل، لعقد قمة ثانية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

وقال ترمب للصحفيين على متن رحلة جوية من العاصمة واشنطن إلى ولاية أيوا في الغرب الأوسط للبلاد أمس الأول، إنه مشغول في الوقت الحالي بالحملة الانتخابية، وأضاف «لا أستطيع المغادرة الآن».

وأجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو محادثات مع كيم في العاصمة الكورية الشمالية بيونج يانج مطلع الأسبوع الماضي تناولت أيضا مسألة عقد قمة ثانية محتملة.

وعن المكان المتوقع أن يستضيف القمة، قال ترمب «نتحدث عن ثلاثة أو أربعة مواقع مختلفة». وبسؤاله عما إذا كانت القمة ستعقد في منتجعه «مار آلاجو» بولاية فلوريدا، قال ترمب «أعتقد أنه سيكون جيدا، لكن سنرى».

وعقد ترمب وكيم قمتهما الأولى في سنغافورة في يونيو الماضي، ووقع الزعيمان على اتفاق لنزع السلاح النووي، لكن الاتفاق لاقى انتقادات على نطاق واسع بسبب عدم وجود تفاصيل حول الكيفية التي ستقوم بها كوريا الشمالية بالضبط بنزع السلاح النووي، وتبدو المفاوضات بعد ذلك وكأنها متوقفة.

من جهة أخرى قال الرئيس الأمريكي، إن بنك الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يتحرك بسرعة كبيرة بشأن زيادة أسعار الفائدة، ويهدف إلى الحيلولة دون حدوث نمو مفرط للاقتصاد الأمريكي، ورفض المخاوف بشأن التضخم. وأضاف ترمب في البيت الأبيض أمس الأول، في إشارة إلى زيادة سعر الفائدة «لا أحب ذلك.. أعتقد أنه لا يتعين علينا التحرك بسرعة». وتابع «أفضل أسعار الفائدة المنخفضة».

المرشحتان لخلافة هيلي

  • إيفانكا ترمب
  • دينا باول


ماذا قال ترمبعن خلافة نيكي هيلي؟

• سنعين سفيرا جديدا لدى الأمم المتحدة في غضون أسبوعين أو ثلاثة

• إيفانكا ربما تكون من بين المرشحين لذلك المنصب

• إيفانكا مفعمة بالحيوية، لكنكم تعلمون أنني سأتهم فيما بعد بالمحسوبية

• لقد جعلت (هيلي) المنصب ساحرا للغاية، ونجحت