مكة - الخرطوم

أكد المنتدى الإقليمي الأول للزراعة الذكية، الذي انطلق في الخرطوم أمس ويستمر ثلاثة أيام، على دور الزراعة الذكية لسد الفجوة الغذائية من خلال استخدام انترنت الأشياء واتجاهات التكنولوجيا الذكية وتبادل الخبرات على المستويين العربي والإفريقي في مجال الزراعة الذكية من واقع الفرص والتحديات، إضافة لتعزيز التعاون الإقليمي والدولي في مجال الزراعة الذكية وتكثيف الجهود والتواصل من أجل حلول مستدامة لمستقبل الزراعة والأمن الغذائي في المنطقتين العربية والإفريقية.

وينظم المنتدى المنظمة العربية للتنمية الزراعية تحت شعار (نحو تنمية زراعية مستدامة من خلال استخدام انترنت الأشياء واتجاهات التكنولوجية الجديدة)، ويشارك في المنتدى وزراء الزراعة بالدول العربية والشركات العربية والأوروبية، ويأتي بالتعاون مع المنظمة العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووزارات الزراعة والغابات والإعلام والاتصالات وتقنية المعلومات

تحقيق التنمية المستدامة

وأشار مساعد الرئيس السوداني الدكتور فيصل إبراهيم خلال مخاطبته المنتدى إلى دعم ومساندة رئاسة الجمهورية للمنتدى، كونه نقطة التحول لزيادة الإنتاج وتحقيق الأمن الغذائي العربي والإفريقي، والذي يسهم بدوره في تحقيق التنمية المستدامة.

ورحب بالضيوف المشاركين في المنتدى، مؤكدا أهمية المنتدى في إطار مبادرة الرئيس السوداني عمر البشير لتحقيق الأمن الغذائي العربي خاصة في ظل التنامي السكاني والحد من الفقر.

ولفت إلى أنه بعد انفصال الجنوب وخروج عائدات البترول اتخذت الدول عددا من المعالجات الاقتصادية كالبرنامج الثلاثي والبرنامج الخماسي لتحقيق التنمية المنشودة بمشاركة القطاع الخاص وأخيرا برنامج الحوار الوطني وتعديل قانون الاستثمار.

أهمية دور الإعلام

من جانبه لفت وزير الإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السوداني بشارة جمعة أرو، إلى أهمية دور الإعلام في التنمية المستدامة وتسخير العلم والتكنولوجيا لصالح الإنسان ونمائه.

وأضاف أن السودان من الدول التي توسع فيها استخدام الاتصالات حيث ارتفع عدد المشتركين من 13 مليون مشترك إلى 30 مليونا، و43% من الرقعة المغطاة جغرافيا.

وافتتح مساعد الرئيس السوداني المعرض المصاحب للمنتدى وشهد توقيع مذكرتي تفاهم، الأولى بين المنظمة العربية للتنمية الزراعية والهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي والثانية بين الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي والمنظمة العربية لتكنولوجيا المعلومات.

الزراعة الذكية

هي النهج الذي يساعد على توجيه الإجراءات اللازمة لتحويل وإعادة توجيه النظم الزراعية لدعم التنمية بصورة فعالة، وضمان الأمن الغذائي في وجود مناخ متغير، وهي تتماشى مع رؤية المنظمة للأغذية والزراعة المستدامين وتدعم هدف المنظمة لجعل

الزراعة والغابات ومصايد الأسماك أكثر إنتاجية وأكثر استدامة.

3 أهداف رئيسة

  1. زيادة مستدامة في  الإنتاجية الزراعية والدخل
  2. التكيف وبناء القدرة على التكيف مع تغير المناخ
  3. خفض أو إزالة انبعاثات  غازات الاحتباس الحراري فيما لوكان ذلك ممكنا