مكة - مكة المكرمة

أكدت شركة أرامكو السعودية أنها ستنشر التفاصيل الخاصة بصفقة الاستحواذ المحتملة على حصة في شركة سابك في الوقت المناسب، مبينة أن ما تتداوله وسائل الإعلام بخصوص تفاصيل الصفقة مجرد تكهنات.

وقالت أرامكو في تغريدة على حسابها الرسمي في «تويتر» إن ما تتداوله وسائل الإعلام بخصوص تفاصيل صفقة الاستحواذ المحتملة على حصة في شركة سابك هو مجرد تكهنات، وستقوم #أرامكو_السعودية بتوضيح التفاصيل في الوقت المناسب.

وأكد رئيس شركة أرامكو السعودية المهندس أمين الناصر في تصريحات سابقة أن مناقشات أرامكو مع صندوق الاستثمارات العامة بشأن الاستحواذ على حصة استراتيجية في شركة سابك ما زالت في مرحلة مبكرة للغاية، حيث لا يمكن الجزم بأن الصفقة ستتم.

وقال الناصر «ما زالنا في المراحل الأولى للمباحثات، ولذلك فإن الإطار الزمني للصفقة سيتم تحديده بعد التوصل إلى اتفاق، وسيكون ذلك في وقت لاحق بإذن الله رهنا بما يتحقق من تقدم في المناقشات». وأوضح حينها أن الصفقة المحتملة إذا ما اكتملت ستؤثر حتما على الإطار الزمني لخطة طرح جزء من أرامكو السعودية للاكتتاب.

وأشار إلى أن برنامج أرامكو للتحول الاستراتيجي الذي بدأته في 2011، وضع هدفا بأن تتحول الشركة من كونها الشركة الأولى الرائدة في العالم في مجال الطاقة إلى أن تكون الشركة الرائدة في العالم في مجال الطاقة والكيميائيات، لافتا إلى أنه بخصوص الكيميائيات فإن هناك خيارين عن طريق إنشاء مشاريع جديدة (مثل مشروع صدارة) أو عن طريق الاستحواذ.

وفي يوليو الماضي كشفت أرامكو السعودية أنها تشارك في مناقشات مبكرة مع صندوق الاستثمارات العامة فيما يتعلق بالحصول على حصة استراتيجية في سابك عن طريق صفقة شراء خاصة لأسهم يملكها صندوق الاستثمارات العامة في عملاق الصناعة البتروكيماوية، وتأتي هذه الخطوة تماشيا مع استراتيجيتها لإعادة التوازن في محفظتها من خلال المضي قدما نحو قطاع التكرير والبتروكيميائيات.