مكة - مكة المكرمة

تجاوزت الطلبات على الإصدار الدولي الثاني لبرنامج صكوك حكومة المملكة المقوم بالدولار الأمريكي، 5 أضعاف المبلغ الذي طرحته وزارة المالية، حيث جمع الإصدار 10 مليارات دولار في حين أن المطلوب ملياران، وهو ما يعكس قوة ومتانة الاقتصاد السعودي الذي يعد قوة استثمارية عالمية لما يمثله من ملاذ آمن لمستثمري الدخل الثابت، وكانت الوزارة طرحت في أبريل 2017 أول صكوكها الدولية بقيمة 9 مليارات دولار.

وقالت وزارة المالية، ممثلة بمكتب إدارة الدين العام، أمس، إنها انتهت من استقبال طلبات المستثمرين على إصدارها الدولي الثاني تحت برنامج صكوك حكومة المملكة العربية السعودية بالدولار الأمريكي من ضمن استراتيجية وزارة المالية لتطوير أسواق المال المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وأضافت الوزارة أنه تم تحديد حجم الإصدار بمبلغ إجمالي قدره مليارا دولار أمريكي، لصكوك تستحق في يناير 2029م، ومن المتوقع أن يتم تسوية الطرح في 19 سبتمبر 2018 أو في تاريخ مقارب له.

وقالت في بيان على موقعها «شهد الطرح إقبالا كبيرا من قبل المستثمرين الدوليين، حيث وصل المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب أكثر من 10 مليارات دولار، ويعكس ذلك قوة ومتانة الاقتصاد السعودي الذي يعد قوة استثمارية عالمية لما يمثله من ملاذ آمن لمستثمري الدخل

الثابت».

صكوك دولارية:

  • حجم إصدار الصكوك :مليارا دولار
  • حجم الطلبات على الصكوك: 10مليارات دولار
  • تاريخ تسوية الطرح: 19سبتمبر2018
  • تاريخ استحقاق الصكوك: يناير 2029