د ب أ - غزة

طالبت فصائل فلسطينية أمس بالانسحاب من اتفاق أوسلو للسلام المرحلي مع إسرائيل الذي جرى توقيعه قبل 25 عاما برعاية أمريكية.

جاء ذلك خلال مؤتمر وطني عقدته الفصائل في مدينة غزة تحت عنوان (الوحدة هدفنا والمقاومة خيارنا)، وذلك بمناسبة مرور ذكرى ربع قرن على توقيع اتفاق أوسلو.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية خلال المؤتمر، إن اتفاق أوسلو «مزق وحدة الشعب الفلسطيني جغرافيا وتاريخيا».

وأضاف الحية أن الشعب بقواه الحية في الداخل والخارج يرفضون اتفاق أوسلو ويطالبون السلطة الفلسطينية بإعلان انتهائه والتحرر من كل التزاماته.

وتابع «آن الأوان لفريق أوسلو الفاشل أن يتراجع عن مواصلة هذا الخط الكارثي الذي مهد الطريق لتهويد مدينة القدس وتضاعف الاستيطان في الضفة الغربية وعزلها».

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي إن «المفاوض الفلسطيني دفع الثمن كاملا وحارب المقاومة إرضاء لإسرائيل».

واعتبر أن الاتفاق«شكل مقامرة غير مسحوبة وأدخل الشعب في نفق مظلم يهدد بتدمير قضيته، ما يتطلب إلغاءه وإعلان المرحلة الحالية مرحلة تحرر وطني».