د ب أ - واشنطن

تراجعت قوة الإعصار «فلورنس» إلى عاصفة من الفئة الثانية، في الوقت الذي اقترب فيه من الساحل الشرقي للولايات المتحدة في وقت متأخر أمس الأول، إلا أن السلطات أبقت على تحذيرها من أمطار وعواصف مهددة للحياة.

وقال المركز الوطني للأعاصير في تقرير نشر الساعة 11 من مساء الأربعاء إن سرعة الرياح المصاحبة للعاصفة انخفضت إلى نحو 175 كلم في الساعة مع زوابع قوية.

وذكر خبراء الأرصاد أن العاصفة التي تتمركز حاليا على بعد نحو 455 كلم بين الشرق والجنوب الشرقي قبالة ويلمنجتون بولاية نورث كارولاينا لا يتوقع أن تتراجع أكثر من ذلك قبل وصولها إلى الساحل الأمريكي.

ومن المتوقع أن يصل فلورنس إلى اليابسة في وقت متأخر من اليوم الخميس أو في الساعات الأولى من صباح غد الجمعة.