الرأي
الأربعاء 1 محرم 1440 - 12 سبتمبر 2018
مؤتمر الطيران بداية الانطلاقة

كيف لا وأمامنا هدف كبير يتطلب عدة مشروعات ضخمة في المقام الأول ومتزامنة في المقام الثاني، هدف من شأنه أن يجعل من المملكة مركزا لوجستيا يربط ثلاث قارات (آسيا، أفريقيا، أوروبا). هذا الهدف وهذه المشروعات لا بد أن يشارك القطاع الخاص في تنفيذها وإدارتها، ولا بد أن يمارس القطاع العام في هذه المرحلة دورا تشريعيا ورقابيا، إذ من الخطأ أن يكون المشرع والمراقب والمنفذ والمشغل قطاعا واحدا. لكن المستثمر الداخلي «الشركات الوطنية» والمستثمر الخارجي «الشركات العالمية» في حاجة لمعرفة الفرص الاستثمارية من جميع النواحي المتعلقة بها. من ناحية الموقع وطريقة الاستثمار وماهية ترتيب الفرص الاستثمارية، من جهة الأولوية الزمنية ... إلخ، كل هذه التساؤلات لا بد أن تتوافر أجوبتها وأن تقدم وتعرض على المستثمرين بطريقة احترافية يطمئن من خلالها المستثمرون على رؤوس أموالهم.

الخميس الماضي أعلن معالي الكابتن عبدالحكيم التميمي عبر قناة العربية، عن تنظيم الهيئة العامة للطيران المدني لـ»المؤتمر العالمي للاستثمار في قطاع الطيران المدني بالمملكة» في الربع الأول من عام 2019م، من هنا سوف نرى بداية الانطلاقة الحقيقية لقطاع الطيران في المملكة (تذكروا كلامي هذا جيدا). سوف يتم الإعلان عن إنشاء مطارات جديدة، وأخرى ستتم ترقيتها من محلية إلى دولية، سوف نرى جميعا شركات جديدة مشغلة وأخرى منفذة «مقاولات، صيانة طائرات، تموين، خدمات أرضية، صيانة وتشغيل مرافق ... إلخ»، وسوف يعلن عن افتتاح معاهد وكليات متخصصة في الطيران.

في هذا المؤتمر المرتقب، أرى ألا تكتفي الهيئة العامة للطيران المدني بالفرص الاستثمارية التي لديها فقط، فبعض الشركات الوطنية في قطاع الطيران لديها فرص استثمارية لا ترغب في التوسع أو الدخول فيها، وأقترح أن يفتح المجال للجميع لطرح الفرص التي لديهم. يبقى الأمر الأهم وهو الإعداد الجيد للمؤتمر، ففرصة كهذه لن تتكرر إلا بعد أجل طويل، لذا فإن من المفترض استغلال الوقت منذ الآن في التخطيط للمؤتمر، والخروج بأجندة وجدول مليء بالفعاليات والاجتماعات، يتفادى التعارضات ولا يكون مرهقا للمشاركين والحاضرين، نريد أن نرى مؤتمرا نتفاخر به ونلمس نتائجه مباشرة.

أختم وأقول، إن أهم النتائج التي سوف نلمسها بعد المؤتمر بمشيئة الله، هي كمية الوظائف الكبيرة التي سوف تخلقها هذه الفرص الاستثمارية (استعدوا يا شباب وترقبوا الحدث).

المؤتمر العالمي للاستثمار في قطاع الطيران المدني بالمملكة

الموعد

نهاية الربع الأول من عام 2019م

الهدف من المؤتمر

طرح الفرص الاستثمارية على الشركات الوطنية والعالمية

النتائج المتوقعة من المؤتمر

- خلق وظائف كثيرة لتشغيل الفرص الاستثمارية.

- الإعلان عن إنشاء مطارات جديدة.

- الإعلان عن ترقية مطارات محلية إلى دولية.

- شركات جديدة تدخل سوق الطيران.

- الإعلان عن افتتاح معاهد وكليات متخصصة في الطيران.


أضف تعليقاً