مكة - مكة المكرمة

أكد المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي أن قوات التحالف تبذل جهودها لقطع خطوط الإمداد لميليشيات الحوثي بمحافظة صعدة وتم استهداف مجموعة من مخازن الأسلحة والعربات المخصصة للإمداد.

وأضاف في مؤتمر أمس أن الميليشيات تعيق دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية وذلك بطرق عدة من ضمنها زرع الألغام بالأراضي اليمنية وكان ضحيتها عددا من الأبرياء، مبينا أنه تمت السيطرة على زورق مفخخ الجمعة الماضي أطلق من الحديدة إلى الجزر وذلك للإضرار بالتجارة العالمية.

إلى ذلك أوضح الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن أن القانون الدولي يبيح استهداف جسر ما في حال استخدامه لأغراض عسكرية، مشددا على أن الجسر بين صنعاء وإب كان خاليا من المدنيين لدى استهدافه.

وقال المتحدث باسم الفريق، منصور المنصور، خلال مؤتمر في الرياض أمس، إن التحالف لم يستهدف حفل زفاف في منطقة بني قيس بمحافظة حجة سقط على إثره العشرات، مبينا أن الغارة استهدفت خبراء صواريخ أجانب وقياديا حوثيا مع عربات، وأن أحد المنازل في المنطقة كان متضررا قبل القصف مما أدى إلى انهيار سقفه.

وأضاف أن الآلية التي يعتمدها الفريق لاتخاذ قراراته، لا تعتمد على التخمين أو التشكيك، بل على اليقين، والفريق لديه الشجاعة للاعتراف بالخطأ في حال وقوعه.

ماذا قال المالكي؟

  • الميليشيات الحوثية تستخدم تجارة المخدرات في تمويل الجهد الحربي
  • الميليشيات أطلقت 192 صاروخا باليستيا على المملكة
  • الجيش اليمني يواصل التقدم في مختلف الجبهات
  • الميليشيات الحوثية عرقلت الأسبوع الماضي وصول الوفد المحاور إلى جنيف
  • قدمنا جميع التسهيلات لوفد الحوثيين للتوجه إلى جنيف
  • ميليشيات الحوثي عرقلت محادثات جنيف