مكة - الظهران

أبرم وادي الظهران للتقنية التابع لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن مع الشركة الوطنية لتقنية النفط أمس، اتفاقية تقضي بقيام الشركة بإنشاء مركز عالمي لتطوير الأبحاث العلمية في الوادي بحلول ديسمبر 2019، وبذلك يرتفع عدد مراكز البحث العلمي وتطوير التقنية في وادي الظهران للتقنية إلى 19 مركزا تعمل في أبحاث الطاقة بمختلف أنواعها.

ومثل وادي الظهران في توقيع الاتفاقية مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المكلف رئيس مجلس إدارة وادي الظهران للتقنية الدكتور سهل عبدالجواد، فيما مثل الشركة الوطنية لتقنية النفط المهندس شريف فودة الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية المتحدة لخدمات الطاقة NESR التي تعد الشركة الوطنية لتقنية النفط إحدى الشركات التابعة لها.

وتوقع عبدالجواد أن يمثل مركز الأبحاث الذي ستبادر الشركة بإنشائه قيمة مضافة إلى منظومة وادي الظهران للتقنية.