أكد محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز الرويس أن المملكة تواصل المسير نحو التميز والريادة الرقمية على مستوى العالم، مشيرا إلى مدينة «نيوم» الذكية التي ستكون مهدا للثورة الصناعية الرابعة بعدد روبوتات يفوق عدد البشر، وحزمة من التقنيات الحديثة كالواقع الافتراضي، والذكاء الصناعي، وأنظمة النقل الذكية، تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

3 مرتكزات

وقال الرويس خلال مؤتمر تيليكوم العالمي للاتصالات 2018 في مدينة ديربان بجنوب أفريقيا «حددت المملكة مرتكزات ثلاثة تتسق مع رؤية المملكة 2030 لتكون رائدة نحو التطور الرقمي، وجاء في مقدمتها تعزيز البنية التحتية، وتهيئة البيئة الرقمية الحاضنة للعقول والمهارات، وتحفيز الثقافة الرقمية لبناء جيل ريادي، التي نتج عنها زيادة سرعة الانترنت ثلاثة أضعاف خلال عام 2017، وزيادة تغطية شبكات الجيل الرابع بنسبة 90%، مع اتخاذ خطوات جادة لتمكين تقنيات الجيل الخامس من خلال إطلاق تجارب فريدة تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

تصنيف دولي

وأضاف في المؤتمر الذي افتتحه رئيس جمهورية جنوب أفريقيا تحت شعار «الابتكار من أجل تطور رقمي أذكى» وبتنظيم من الاتحاد الدولي للاتصالات - منظمة الأمم المتحدة المتخصصة في الاتصالات وتقنية المعلومات ـ أن المملكة وفقا لتصنيف الاتحاد الدولي للاتصالات تأتي ضمن الدول الأعلى نضجا في تنظيم قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وهذا نتيجة للدعم غير المحدود من القيادة، كما يعد سوق الاتصالات في المملكة الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بإنفاق يتجاوز 36 مليار دولار، وبحجم تجارة الكترونية بلغت 8 مليارات دولار، منوها إلى أن عدد مستخدمي الانترنت في المملكة تجاوز 90% من النساء والرجال.

تبني ابتكارات

وأشار الرويس إلى جهود المملكة في تحفيز الشباب على الإبداع والابتكار في المجالات التقنية، ودعم مواهبهم، وتبني ابتكاراتهم من خلال إقامتها «هاكاثون الحج» الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، محققا بذلك الرقم القياسي كأكبر عدد من المشاركين في العالم، ودخوله موسوعة جينيس.