د ب أ _ واشنطن

رد محافظ البنك الفنلندي مفوض الاتحاد الأوروبي السابق أولي رين، وأحد صناع السياسة في البنك المركزي الأوروبي على اتهام الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بأن أوروبا تتلاعب في عملتها و»تكاد تكون سيئة مثل الصين» في التجارة.

وقال في مقابلة تلفزيونية مع وكالة «بلومببرج» للأنباء أمس «من المؤسف جدا من الجانب الأمريكي أن يكون هناك ميل لتصعيد الحرب التجارية، بالأخص مع الصين، وأيضا مع أوروبا».

وكانت توترات تجارية قد بدت تشتعل مرة أخرى بعد أن ألقى ترمب بظلال من الشك على استمرار الهدنة، التي اتفق عليها مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في أواخر يوليو الماضي.

وشبه ترمب اليورو بالعملة الصينية، التي يزعم أنه يتم التلاعب فيها لإلحاق الأذى بالشركات الأمريكية وتقويض جهوده لإصلاح الاختلالات التجارية العالمية.

وقال رين «من المؤكد أن البنك المركزي الأوروبي لا يتلاعب في اليورو. قراءتي للموقف الصيني هو أنه في الواقع، تضعف عملة اليوان الصينية، بالأساس بسبب التهديد بتصعيد الحرب التجارية، ليس بسبب التلاعب من جانب البنك المركزي».

وتحدث الرئيس الأمريكي في مقابلة مع «بلومببرج» أمس الأول عن الاتحاد الأوروبي، كما لو كان من المحتمل أن يكون هدفه المقبل.

وذكرت الوكالة أيضا في المقابلة التي أجرتها معه، أن ترمب يبحث الانسحاب من منظمة التجارة العالمية، حال عدم إجرائها إصلاحات.