مكة - مكة المكرمة

أطلقت الهيئة العامة للموانئ «موانئ»، أمس، المرحلة التجريبية الأولى لنظام نافذة الدفع الموحد في ميناء جدة الإسلامي كمرحلة أولى، بالتعاون مع الهيئة العامة للجمارك والشركة السعودية لتبادل المعلومات الكترونيا «تبادل» والبنك السعودي البريطاني «ساب».

وتهدف الخدمة لتوحيد الرسوم والأجور آليا، وتسهيل التعاملات المالية وتقليص الوقت والجهد على المخلصين ووكلاء الشحن ومتعهدي الموانئ، والتجار من خلال إلغاء التعاملات النقدية في الموانئ السعودية، والعمل على مدار الساعة.

وتمكن الخدمة المشاركين في المنظومة الوطنية للاستيراد والتصدير «منصة فسح» من البدء بالفوترة إلى استقبال الفواتير والمتطلبات المتعلقة بالمنظومة ودفعها من خلال نقطة الكترونية موحدة.

أبرز أهداف نافذة الدفع الموحد:

  • توحيد الرسوم والأجور آليا
  • تسهيل التعاملات المالية
  • العمل على مدار الساعة
  • تقليص الوقت والجهد على المخلصين الجمركيين ووكلاء الشحن ومتعهدي الموانئ
  • التسهيل على التجار، من خلال إلغاء التعاملات النقدية في الموانئ السعودية.


الخدمات المتاحة بالمرحلة الأولى:
  • التسجيل من خلال بوابة فسح
  • أوامر الخدمة
  • الفواتير والدفعات
  • إدارة الحساب البنكي
  • التقارير والفواتير التلقائية
  • استرجاع الدفعات
  • التسوية البنكية
  • استقبال الشكاوى والاقتراحات