د ب أ - لندن

كان من المفترض أن يكون سقف التوقعات مرتفعا في مانشستر يونايتد بعدما احتل المركز الثاني في الموسم الماضي، لكن حدث العكس، لأن مدرب الفريق البرتغالي جوزيه مورينيو رسم صورة من الكآبة والتشاؤم خلال فترة الصيف في أولد ترافورد.

واشتكى من سياسة النادي في التعاقد مع صفقات جديدة، وانتقد علنا لاعبيه وأعطى أمثلة عن أندية منافسة وأندية بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال مورينيو خلال جولة الفريق الصيفية في الولايات المتحدة «ندخل منافسات الدوري الإنجليزي بدون كثير من اللاعبين، ولكن هذا هو الحال، ويجب أن نحاول أن نقدم الأفضل باللاعبين الذين لدينا، فترة الإعداد قبل الموسم كانت سيئة للغاية، الشيء الإيجابي فيها كان للشباب الذي حصل على فرصة رائعة للتدرب معنا. كل شيء سيئ للغاية».