مكة _ مكة المكرمة

عثر علماء الآثار على تابوت في مدينة تسولبيش غرب ألمانيا يعود للقرن الثالث، يحتوي على رفات امرأة رومانية شابة دفنت مع قنينة عطر وأدوات تجميل ومرآة يدوية فضية، وعرضت هذه التحف في مدينة ماكينهايم بألمانيا خلال مؤتمر صحفي وفقا لموقع abcNews الأمريكي.

وأكد متحف LVR بمدينة بون الألمانية أن التابوت الحجري الضخم يضم ثروات فريدة من أدوات التجميل ومجوهرات من الأحجار الكريمة ودبابيس وسكين قابل للطي بمقبض على شكل هرقل.

الجدير بالذكر أن التابوت وجد بمحاذاة طريق رئيسي قديم يربط مستوطنات امبراطورية الرومان القديمة بمدينتي ترير وكولونيا الألمانيتين، وأبقى علماء الآثار هذا الاكتشاف سرا العام الماضي حتى عثروا على مقابر أخرى في المنطقة وتحققوا منها.