عبدالرحمن حذيفة - مكة المكرمة

أوضح مساعد قائد قوات الدفاع المدني بالحج اللواء دكتور حمود الفرج أن المتطوعين قوة مساندة للدفاع المدني منذ 29 عاما، مؤكدا أن المديرية سجلت هذا العام 1485 متطوعا ومتطوعة في الوقاية والسلامة، والاستفادة من العنصر النسوي ميدانيا في موقعين بمشعر منى.

وكانت المديرية العامة للدفاع المدني نظمت اليوم مؤتمرها الصحفي السنوي لأعمال الحج بمقر هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، أوضحت من خلاله مشاركة 1485 متطوعا بزيادة تصل إلى 80% عن عدد المتطوعين في السنوات الماضية، كاشفة عن انتهاء الاستعدادات لموسم الحج، وتنفيذ حزمة من الفرضيات على مختلف المخاطر المحتملة لشعيرة الحج.

وأضاف الفرج أننا ننتظر من مؤسسات الطوافة التعاون بتوعية حجاجها، وذلك بتجنب الصعود للمرتفعات تلافيا لأخطار الاحتجازات، وما يترتب عليها من مصاعب، حماية لأنفسهم، ولإبعادهم عن الإصابات والحوادث.

وأشار إلى أن مهام الدفاع المدني تعتمد على تحديد وتحليل المخاطر، إذ يشهد الحج متغيرات من عام إلى آخر، سواء في المتغيرات المناخية أو البيئية أو زيادة عدد الحجاج، ويعمل مع عدد من الجهات التي لها خبرات في خدمة ضيوف بيت الله الحرام.

محاور أعمال الدفاع المدني في الحج

وقال قائد قوات الدفاع المدني بمشعر منى العميد خالد العودة إن التدخل والمواجهة من خلال تجهيز قوة بشرية متمكنة تغطي كامل المشاعر المقدسة بمعايير عالمية، وكثيفة الانتشار مما يمكنها من سرعة الاستجابة والوصول للمكان المستهدف في الوقت المناسب.

وبين أن التعامل مع الكوارث يكون على ثلاث مراحل مختلفة، الأولى ما قبل وقوع الكارثة، من خلال تحديد سبل الوقاية، وضمان تلافي المسببات التي يمكن أن تزيد من احتمالية وقوعها، بالإضافة إلى المرحلة الثانية المتمثلة في التدخل والمواجهة للتخلص من الكارثة وإنهائها، قبل بداية المرحلة الأخيرة المتعلقة بإعادة الأوضاع لطبيعتها قبل الكارثة.

ربط الكتروني

وأشار مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العميد عبدالله القرشي إلى أنه يتم من خلال الإدارة تفعيل الربط الالكتروني للمؤسسات مع الدفاع المدني، ومراعاة السرعة والاستجابة في المصاعد المخصصة للأبراج، وتوزيع المناطق كمربعات تختص بكل واحدة منها فرق للتدخل السريع، كما يجب الالتزام بالحمولة المحددة لكل مصعد.

وأفاد بأن الأبراج التي يسكنها الحجاج تخضع لإجراءات السلامة، والتعامل مع إدارات مختصة بالإطفاء تعمل بشكل ذاتي، وتتعاقد إدارات الأبراج بشكل مباشر مع مؤسسات متخصصة في السلامة.

توعية الحجاج

وتحدث المتحدث الإعلامي للمديرية العامة للدفاع المدني بالحج العقيد محمد القماش عن تعامل مديرية الدفاع المدني مع وزارة الحج بشكل مباشر، وهي بدورها توصل الرسائل التوعوية للحجاج في بلدانهم قبل قدومهم إلى المملكة، وفي موسم الحج يتم التواصل مع الحجاج من خلال مؤسسات الطوافة، والمواد الإعلامية المختلفة.

وأكد "أنه من خلال التطبيقات الالكترونية حققنا الكثير من الأهداف، ورصدنا لها نتائج متميزة، وبعضها يتابع من قبل مركز العمليات الموحد 911 ، ولدينا برامج للخرائط المخصصة بالحج، وتقييم العاملين الميدانيين من قبل المسؤولين عن التدريب".