د ب أ - موسكو

بعد مباراة واحدة قاد فيها الفريق، ترك سام ألارديس تدريب المنتخب الإنجليزي (الأسود الثلاثة) لكرة القدم، ولم يجد الاتحاد الإنجليزي للعبة حلا سوى إسناد المهمة إلى نجم المنتخب الإنجليزي السابق جاريث ساوثجيت في سبتمبر 2016.

وكان ساوثجيت مديرا فنيا للمنتخب الإنجليزي للشباب (تحت 21 عاما) وتولى المسؤولية في المنتخب الأول بشكل مؤقت في البداية قبل الاستقرار على تعيينه بشكل نهائي في نوفمبر 2016 بعقد يمتد لأربع سنوات.

وكانت الخبرة الوحيدة السابقة لساوثجيت في عالم التدريب مع فريق ميدلسبره، مما أثار الشكوك لدى توليه تدريب المنتخب.

ومع ذلك، أثبت ساوثجيت (47 عاما) أنه حازم وغير خائف من إجراء تغييرات، والتي تضمنت التحول إلى الاعتماد على ثلاثة لاعبين في خط الدفاع.

لقد جلب له أسلوبه المدروس والمحنك العديد من المعجبين به، وأصبح الآن أول مدرب يقود المنتخب الإنجليزي للدور قبل النهائي للمونديال منذ نجح بوبي روبسون في ذلك عام 1990 بإيطاليا.

وقال ساوثجيت «نحاول كتابة تاريخنا وتحدثت إلى اللاعبين بهذا الشأن، لقد كتبوا قصصهم الخاصة، لا يجب أن نعاني من ضغوط الماضي».