واس - جدة

رعى محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بمقر المحافظة أمس توقيع اتفاقية بين الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية وأمانة المحافظة، ضمن مبادرات محافظة جدة لتعزيز الرياضة المجتمعية، بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي، ووكيل التخطيط والتطوير رئيسة الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية الأميرة ريما بنت بندر، وأمين محافظة جدة المكلف عبداللطيف الحارثي.

وأكد محافظ جدة أهمية الرياضة لصحة الفرد، مشيرا إلى أن الإقبال على هذه الرياضة يزداد بشكل ملحوظ، داعيا الجميع للاستفادة من الأماكن العامة التي خصصت لممارسة الرياضة.

ووقع الاتفاقية من جانب الاتحاد الأميرة ريما بنت بندر، فيما مثل الأمانة أمين محافظة جدة المكلف عبداللطيف الحارثي.

من جانبها أشارت الأميرة ريما إلى أن هذه الشراكة ستمكن مدينة جدة لتصبح أول مدينة في الشرق الأوسط حاصلة على لقب «المدينة العالمية النشطة» والمدعومة من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، مقدمة شكرها وتقديرها للأمير مشعل بن ماجد على اهتمامه بتفعيل هذه الشراكة الهادفة إلى تحسين جودة حياة المواطنين والمقيمين في محافظة جدة، والإسهام في تنفيذ الأنشطة والفعاليات الرياضية لزيادة نسبة الممارسين للرياضة من 13% إلى 40 %.

وبينت أن الشراكة حظيت بدعم واهتمام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية تركي آل الشيخ، سعيا للوصول للفئات المستهدفة من جميع أفراد المجتمع لتعميم الفائدة ونشر الثقافة الرياضية والسلوك الصحي، عبر الاستفادة من المرافق العامة والسياحية بإقامة الفعاليات والبرامج الرياضية بمدينة جدة.