مكة - مكة المكرمة

كشف بعض الباحثين عن بقايا هيكل شبه كامل لأنثى أفارينيسيس في منطقة ديكيكي في إثيوبيا.

وكانت الطفلة البالغة من العمر سنتين ونصف من ضمن نوع هيكل لوسي الشهير، ولكنها عاشت قبل 200 ألف سنة.

يذكر أن هذا النوع يعد من أسلاف الإنسان المنقرضة. وحسبما أدلى موقع Live Science الأمريكي في تقرير من علماء المستحاثات البشرية في كلية دارتموث بالولايات المتحدة، كانت القدم المتحجرة لديكيكي (المعروفة باسم DIK-1-1f) مغطاة بالرواسب، وبعد إزالة الرواسب أعاد الفريق بناءها من أجل معرفة كيف استخدمت، فتبين أنهم كانوا جيدين في المشي على قدمين، وهي سمة مميزة لكون المخلوق إنسانا، ولكنها ضارة في بيئة طبيعية مليئة بالمفترسين، ويعتقدون أن طفل ديكيكي ظل يقضي بعض الوقت في الأشجار ويعبث على ظهر والدته بينما كانت تبحث عن الطعام. وأبان العلماء أن آثار أقدامها ذات البوصتين تعود تاريخيا لقرابة 3.3 ملايين عام، وأن وجه الاختلاف بين قدمها والقدم البشرية هو شكل الإبهام.