مكة _ جدة

رعى نائب أمير منطقة مكة المكرمة عبدالله بن بندر، أمس، تخريج 280 فنيا في مجال صيانة السيارات، يمثلون الدفعة الـ 15 من طلاب المعهد السعودي الياباني للسيارات، بحضور محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد، والقنصل العام الياباني بجدة ماسايوكي مياموتو.

واستمع عبدالله بن بندر إلى شرح عن المعهد الذي تخرج منه نحو 3 آلاف طالب منذ تأسيسه عام 2003، حيث يعد من أهم المنشآت التعليمية السعودية، ويحظى بدعم من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالشراكة مع الحكومة اليابانية، واتحاد مصنعي السيارات اليابانية وموزعيها في المملكة، إضافة إلى دعم صندوق تنمية الموارد البشرية.

وأوضح المدير التنفيذي للمعهد سالم الأسمري أن هدف المعهد تدريب الشباب السعودي في مجال تقنية السيارات وصيانتها، لسد احتياجات سوق صيانة السيارات، مشيرا إلى أن المعهد يضم 20 قاعة دراسية، و12 قاعة للتدريب العملي، وورشتين مجهزتين بأحدث المعدات الخاصة بالتدريب، ومكتبة متخصصة في علم صيانة السيارات اليابانية، ومعامل اللغة الإنجليزية والكمبيوتر، وعلوم الفيزياء والكيمياء.

ولفت الأسمري إلى أن الطالب يحصل بعد تخرجه على دبلوم في تقنية وصيانة السيارات اليابانية يعادل المستوى الثالث لتقنيي صيانة السيارات في اليابان، بما يعادل دبلوم الكليات التقنية في المملكة.

ما المجالات التي يمكن العمل بها؟

  • فني صيانة سيارات
  • فني محترف ثان
  • فني محترف أول
  • رئيس فني صيانة السيارات
  • مهندس استقبال
  • مدير مركز صيانة
  • مدير منطقة صيانة
  • مدير عام صيانة