علي شهاب - الدمام

أكد عقاريون أن قرار وزارة الإسكان منح المستفيدين الفرصة لشراء الوحدات السكنية الجاهزة من السوق يصب في مصلحة خطط الوزارة في سرعة تملك المساكن والتي حددتها بـ 60% عام 2020 و70% عام 2030، فيما اقترحوا لإنجاح الخطة تواصل فروع الوزارة مباشرة مع الملاك والمطورين العقاريين لتقديم ما لديهم من عقارات متطابقة مع لائحة الدعم السكني ومقبولة لدى الممولين، منوهين إلى أن أغلب المستفيدين ليس لديهم خبرة حول العقارات المقبولة لدى الوزارة وجهات التمويل.

وكانت وزارة الإسكان طرحت خيارا للمستفيدين يمكنهم من شراء وحدات سكنية جاهزة مباشرة من السوق، بشرط مطابقتها للشروط المحددة في للائحة الدعم السكني، ومقبولة من قبل الممولين.

وأوضحت الوزارة على موقع «سكني» أنه يمكن للمستفيدين شراء وحدات سكنية جاهزة من السوق مباشرة خارج نطاق مشاريعها، وذلك لزيادة الخيارات المتاحة أمام المواطنين الراغبين في تملك السكن المناسب.

وحددت شرطين أساسيين لقبولها الشراء المباشر للوحدات الجاهزة، هما أن تكون الوحدة السكنية مطابقة للائحة الدعم السكني، وأن تكون مقبولة من الجهات التمويلية، سواء البنوك أو شركات التمويل العقاري. ودعت الإسكان الراغبين في الاستفادة من الخدمة إلى التقدم بطلب عبر الموقع الالكتروني للوزارة.

أكثر فاعلية

ودعا المطور العقاري أحمد الرميح إلى علاقات أكثر فاعلية بين وزارة الإسكان المطورين العقاريين، لافتا إلى إمكانية توفير العقارات بحسب المواصفات والمعايير، دون حاجة إلى إشغال المستفيد بالبحث عن العقارات المقبولة، حيث لا يوجد للكثيرين خبرة في اختيار العقار المناسب.

دعم المستفيد

وأكد رئيس اللجنة العقارية السابق خالد بارشيد أن العقاريين والمطورين يستطيعون بالتعاون مع الوزارة توفير العقارات المطلوبة التي تتوافق مع لائحة الدعم السكني وتقبلها البنوك أو شركات التمويل، كما أن هذه العلاقة بين الملاك والمطورين والوزارة، يمكن أن تسرع توفير أعداد كبيرة من الوحدات خاصة في المدن التي لا يتوفر للوزارة أراض لتنفيذ مشاريعها الإسكانية عليها.

جاهزون للدعم

وأكد المطور العقاري محمد آل مسبل جاهزية المستثمرين في التطوير العقاري ومقاولي البنية التحتية لتوفير العقارات المقبولة لدى الوزارة وجهات التمويل، لافتا إلى أن إتاحة خيار الشراء المباشر للوحدات السكنية دليل على رغبة الوزارة في حل أزمة الإسكان، حيث لا يزال 1.5 مليون شخص على قائمة الوزارة.

مواكب للانخفاض

وقال المستثمر العقاري محمد بوخمسين إن طرح وزارة الإسكان الجديد جاء مواكبا للانخفاض الملحوظ في أسعار العقارات عامة،وخاصة التي تقع في الأطراف والتي تعد فرصة ثمينة للراغبين في تملك مساكن بأسعار مناسبة، ومن ناحية أخرى ستسهم الخطوة في تنمية المدن، وتشغيل الكثير من القطاعات الأخرى بخلاف المقاولات والتطوير العقاري والنقل والمصارف.

شرطا الحصول على منتج الوحدات الجاهزة:

  • يجب أن تكون الوحدة السكنية مطابقة للائحة الدعم السكني
  • يجب أن تكون الوحدة السكنية مقبولة من الجهات التمويلية


كيف يمكن التقديم على الخدمة ؟

عبر تقديم طلب على الرابط:

https://rmu.housing.sa/node/add/beneficiary