x

عين شمس ظمأى تغرقها مياه الأمطار

كلما هطلت الأمطار أغرقت قرية عين شمس شمال مكة المكرمة، لكنها تبقى محاصرة بالعطش طوال العام لغياب شبكة المياه المحلاة على الرغم من تزايد الكثافة السكانية، هذا إلى جانب نقص الخدمات الأخرى كالسفلتة والإنارة والصرف الصحي في العديد من المواقع

كلما هطلت الأمطار أغرقت قرية عين شمس شمال مكة المكرمة، لكنها تبقى محاصرة بالعطش طوال العام لغياب شبكة المياه المحلاة على الرغم من تزايد الكثافة السكانية، هذا إلى جانب نقص الخدمات الأخرى كالسفلتة والإنارة والصرف الصحي في العديد من المواقع

السبت - 20 ديسمبر 2014

Sat - 20 Dec 2014

كلما هطلت الأمطار أغرقت قرية عين شمس شمال مكة المكرمة، لكنها تبقى محاصرة بالعطش طوال العام لغياب شبكة المياه المحلاة على الرغم من تزايد الكثافة السكانية، هذا إلى جانب نقص الخدمات الأخرى كالسفلتة والإنارة والصرف الصحي في العديد من المواقع.
وقال يوسف اللحياني من سكان عين شمس: «أهم مطالبنا إيصال شبكة المياه المحلاة، وهو مطلب ليس من الصعب تحقيقه إذا ما علمنا أن الشبكة تجاوزتنا وصولاً إلى الجموم والقرى المحيطة بها، كما أن الكثافة السكانية في عين شمس في تزايد مستمر، كما أن العديد من المشاريع التنموية تم اعتمادها في المنطقة، مما يعني ارتفاع السكان مستقبلا».
وأضاف أن النقص الخدماتي في عين شمس كبير، ونحن نتكلم هنا عن الخدمات الأساسية، فشبكة الصرف الصحي لا وجود لها، أما السفلتة وكذلك الإنارة فعمدت البلدية إلى أسلوب أقرب ما يكون إلى ذر الرماد في العيون عندما سفلتت أجزاء من الحي وتركت أخرى، ومع اعتماد المخططات الجديدة فستصلها أولاً، رغم أن الأسبقية والأحقية لسكان الأحياء القديمة.
وأشار عيسى اللحياني إلى أن إيصال شبكة المياه مطلب رئيس ينبغي النظر إليه كضرورة قصوى، رغم أن النقص كبير في خدمات مهمة كالسفلتة والإنارة والرصف والنظافة، ولكنها لا تساوي شيئاً في مقابل إيصال شبكة المياه، حتى شبكات الصرف نحن في غنى عنها.
وأضاف»تلكلفني صهاريج المياه 1400 ريال شهرياً في الأوقات العادية وتتضاعف المبالغ في أوقات أزمات المياه في مكة لمكرمة عندما يكون هناك انقطاع خاصة في المواسم كشهر رمضان والحج حيث يلجأ أصحاب الوايتات إلى رفع السعر نتيجة لزيادة الطلب وحدة الزحام في تلك الفترة.
وأفاد أحمد اللحياني أنه بخلاف المياه وغيرها من الخدمات فإن من الضرورة بمكان، أن يتم تنفيذ مشروع ازدواجية الطريق الرئيس في عين شمس لخطورته في وضعه الحالي، والذي يشهد كثيراً من الحوادث يروح ضحيتها العديد من الأبرياء ما بين وفيات وإصابات.
بدوره أوضح مدير العلاقات العامة والإعلام في أمانة العاصمة المقدسة، أسامة زيتوني، أن استكمال المشاريع الخدمية في مختلف أحياء مكة المكرمة، يعتمد على الأولوية بالنظر إلى الكثافة السكانية والاحتياج الفعلي للخدمات وفق جدولة محددة مسبقاً.
فيما قالت وحدة المياه في مكة المكرمة إن توفير شبكتي المياه والصرف في عين شمس من اختصاص وحدة المياه في جدة، وعليه تم التواصل مع مدير وحدة المياه بجدة خالد بادغيش، الذي طلب الاستفسارات على الواتس اب قبل أكثر من عشرة أيام ولم يتم الرد حتى ساعة إعداد التقرير للنشر.

أضف تعليقاً

Add Comment