الصحة: مراكزنا مستأجرة ولا تحقق الأهداف

كشفت وزارة الصحة عن أن نسبة عالية من مراكز الرعاية الصحية الأولية مستأجرة وغير مصممة في الأساس لهذا النشاط، مما يؤدي إلى عدم توفر الإمكانات اللازمة لتقديم أنشطة الخدمة الطبية على النحو الذي يحقق الهدف

كشفت وزارة الصحة عن أن نسبة عالية من مراكز الرعاية الصحية الأولية مستأجرة وغير مصممة في الأساس لهذا النشاط، مما يؤدي إلى عدم توفر الإمكانات اللازمة لتقديم أنشطة الخدمة الطبية على النحو الذي يحقق الهدف

السبت - 20 ديسمبر 2014

Sat - 20 Dec 2014

كشفت وزارة الصحة عن أن نسبة عالية من مراكز الرعاية الصحية الأولية مستأجرة وغير مصممة في الأساس لهذا النشاط، مما يؤدي إلى عدم توفر الإمكانات اللازمة لتقديم أنشطة الخدمة الطبية على النحو الذي يحقق الهدف.
وأضافت أن تجهيزات مراكز الرعاية الصحية الأولية وصلت في أغلبها إلى نهاية العمر الافتراضي لها، فضلا عن الحاجة المستمرة إلى الإحلال والتجديد لمواكبة التطور التقني والعلمي في المجال الصحي.
وأشارت الوزارة وفقا لتقارير صدرت عن الوزارة للعام 1435 اطلعت «مكة» عليها، أنه لا يتوفر في بعض مراكز الرعاية الصحية الأولية عيادات للأسنان وأجهزة الأشعة والمختبرات، مشيرة إلى أن نسبة المراكز التي تحوي عيادات أسنان تبلغ 42%، والتي فيها أجهزة أشعة 23%، فيما المراكز التي بها مختبرات 60% فقط.
وعدت الوزارة تلك الخدمات مساندة وضرورية لأنشطة الرعاية الصحية الأولية، مؤكدة وجود نقص في الكوادر الصحية العاملة في مراكز الرعاية الصحية الأولية، حيث تقل تلك الأعداد عن المعدلات القياسية المستهدفة.
ووفقا للتقرير ذاته فإن الوزارة تؤكد أن كفاءة أداء أنشطة خدمات الرعاية الصحية الأولية لم تصل إلى مستوى الأداء المطلوب خاصة في مجال أنشطة برامج التوعية والتثقيف الصحي، وتوفير الرعاية الصحية لمرضى الأمراض المزمنة، وغيرها من أنشطة الوقاية، إضافة إلى التنسيق اللازم خاصة في نظام الإحالة.
وأشارت الوزارة إلى أنها تعد أنشطة خدمات الرعاية الصحية الأولية أساسية لتحسين المستوى الصحي، وحماية أفراد المجتمع ووقايتهم من الإصابة بالأمراض، وتقدمها وزارة الصحة لكل المواطنين من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية.
ويواجه برنامج الرعاية الصحية الأولية عددا من المعوقات التي تحد من تحقيق أهدافه على نحو أمثل، ويمكن حلها من خلال الإسراع في إنشاء وتجهيز مشاريع مراكز الرعاية الصحية الأولية الممولة من فائض الميزانية لتحل محل المقار المستأجرة لتوفير أنشطة الخدمة على نحو كاف، إضافة إلى تخصيص ميزانية محددة وموزعة على مستوى البرامج لأنشطة الرعاية الصحية الأولية حتى يمكن للجهة المعنية القيام بمهام المتابعة والتقييم وتخطيط الأهداف والسياسات اللازمة لرفع المستوى الصحي، إضافة إلى التنسيق والتكامل بين أنشطة خدمات الرعاية الصحية الأولية التي توفرها المراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة وأنشطة الرعاية الصحية التي توفرها المراكز الصحية والمستوصفات التابعة لكل من الأجهزة الحكومية الأخرى والقطاع الخاص، والبدء في تنفيذ برنامج لدعم المراكز الصحية القائمة بالكوادر الصحية والتجهيزات، إضافة إلى تعميم خدمات الأسنان والأشعة والمختبرات في أغلب هذه المراكز بحسب الحاجة.
داعية إلى تنفيذ برنامج للمتابعة والتقويم وقياس الجودة النوعية والارتقاء بها يضم كل الجوانب اللازمة لاستمرار النهوض بمستوى أنشطة خدمات الرعاية الصحية الأولية سواء في جانب قياس حجم ونوعية المدخلات، أو في قياس أداء وكفاءة نوعية الخدمة.

أضف تعليقاً

Add Comment