د ب أ - إنديان ويلز

بدأت تبعات الخروج المبكر للاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا من بطولة إنديان ويلز للأساتذة في الظهور، حيث أعلنت اللاعبة انفصالها عن المدرب الهولندي زفن جرونفيلد بعد فترة طويلة من التعاون بينهما.

وسقطت شارابوفا المصنفة الأولى على العالم سابقا أمام اليابانية ناومي أوساكا في الدور الأول لبطولة إنديان ويلز.

وتسعى شارابوفا إلى استعادة مستواها العالي بعد عودتها إلى الملاعب في أبريل 2017 عقب انتهاء فترة إيقافها التي امتدت 15 شهرا بسبب خرق قواعد مكافحة المنشطات.

وعانت شارابوفا (30 عاما) المصنفة 41 عالميا من إصابة في الذراع خلال الأسابيع القليلة الماضية واضطرت بسببها إلى الانسحاب من بطولة دبي المفتوحة في فبراير الماضي.

وذكرت شارابوفا «بعد أربع سنوات ناجحة اتسمت بالتحدي، أود توجيه الشكر إلى زفن على إخلاصه الرائع وعمله الدؤوب، والأهم على الصداقة التي جمعت بيننا والتي ستستمر بعد فسخ هذه الشراكة في العمل».

وأضافت «رغم اتفاقنا سويا على انتهاء علاقة العمل بيننا، كنت محظوظة للغاية لوجود قائد مثله يشرف على تدريبي في السنوات الأربع الماضية».