ظافر الشعلان - الرياض

فتح معلمو ومعلمات مشروع بوابة المستقبل خلال أيام تعليق الدراسة في بعض المناطق الأسبوع الماضي بسبب الظروف الجوية 259 فصلا افتراضيا ذكيا، استفاد منها 10500 طالب وطالبة لتعويض ما فاتهم من دروس، وضمانا لعدم التأخر في خطة المنهج.

وعلمت «مكة» أن الدروس التي استفاد منها الطلاب قدمت لهم بطرق تعليمية مبتكرة من قبل معلمي ومعلمات مشروع بوابة المستقبل الذي بدأت وزارة التعليم في تطبيقه هذا العام، وتعتزم التوسع في تطبيقه الأعوام المقبلة. وشرح المعلمون دروسهم الكترونيا للطلاب والطالبات مستخدمين أحدث الاستراتيجيات التعليمية، منها طريقة النقاش التي تعد بحسب دراسات تربوية الطريقة الأمثل لتفاعل الطلاب مع معلميهم.

وكان وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى أكد في وقت سابق أن بوابة المستقبل تقدم الموارد العلمية والتعليمية والواجبات والأنشطة الالكترونية والاختبارات والحضور والانصراف وتحضير الدروس وحلقات النقاش والتواصل مع الطلاب وأولياء الأمور والتقويم الدراسي وإضافة الأنشطة ورصد السلوك وهي أشياء رئيسة سيقدمها البرنامج، وبلا شك أن المستفيدين من هذا البرنامج سيكونون عناصر العملية التعليمية كافة، وبمشاركة الأسرة وولي الأمر.

وتضمنت المرحلة الأولى من المشروع مشاركة 150 مدرسة بنين وبنات في المنطقة الشرقية والرياض وجدة، والمرحلة الثانية 1500 مدرسة، إلى أن يكتمل تطبيقه في مدارس المملكة كافة.

ما هو برنامج بوابة المستقبل؟

مشروع تعليم رقمي أطلقته وزارة التعليم واتخذت من الطالب والمعلم (وهما نواة العملية التعليمية) محورا أساسيا في سعيها إلى خلق بيئة تعليمية جديدة تعتمد على التقنية في إيصال المعرفة إلى الطالب، وزيادة الحصيلة العلمية له، كما أنها تدعم تطوير قدرات المعلمين العلمية والتربوية.

خدمات البرنامج

1 نظام إدارة التعلم يتم من خلاله تقديم محتوى إثرائي تفاعلي للطلاب.

2 تمكين المعلم من رفع الواجبات المنزلية والاختبارات الالكترونية وبنك الأسئلة وخدمة التواصل مع الطلاب وأولياء الأمور.

3 خدمة التحضير الالكتروني التي يتمكن المعلم من خلالها من تقديم تحضيره.

4 تمكين المعلمين والطلاب والإدارة المدرسية من الاطلاع على البرنامج الأسبوعي واليومي.

5 جدولة الفصول الافتراضية للطلاب.

6 تدعم البوابة نظام النقاط التنافسي الخاص بالطلاب لقياس مدى التفاعل والاستفادة من البوابة.