عبدالله الفراج - الرياض

وصف الاتحاد العراقي لكرة القدم المواجهة الودية المنتظرة بين المنتخبين العراقي والسعودي أواخر فبراير الحالي بملعب البصرة الدولي «جذع النخلة» ببوابة رفع الحظر الدولي عن الرياضة العراقية، كما وصفها أيضا بالحدث الكروي الكبير.

وشكل الاتحاد العراقي للمباراة وزارة الشباب والرياضة العراقية لجنة عليا للمباراة.

وأبان النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة، شرار حيدر، أن هناك تعاونا بين الاتحاد ووزارة الشباب والرياضية في الأمور التنظيمية للقاء، مطالبا مؤسسات الدولة بدعم جميع القائمين على هذا العمل الكبير، من خلال اللجنة التي يترأسها مستشار وزارة الشباب والرياضة، حسن كريم. وسيتولى اتحاد القدم العراقي جميع الجوانب الفنية والتنظيمية داخل الملعب، فيما ستكون الأمور اللوجستية والفنادق من اختصاص وزارة الشباب والرياضة. وقرر الاتحاد العراقي مخاطبة الاتحاد الآسيوي، لاختيار طاقم آسيوي لتحكيم المواجهة.

يذكر أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» جياني إنفانتينو، وافق على طلب الاتحاد العراقي المتمثل في إدراج موضوع رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية ضمن جدول أعمال كونجرس الفيفا الذي سيعقد في كولومبيا خلال مارس المقبل.

يذكر أن مواجهة الأخضر وأسود الرافدين في العراق تعود بعد انقطاع دام نحو 39 عاما، حيث كانت آخر مواجهة بينهما في العراق عام 1979 ضمن كأس الخليج.

ترتيبات عراقية لاستقبال الأخضر

  • تشكيل لجنة من وزارة الشباب واتحاد كرة القدم لإكمال حجز الفنادق واستئجار حافلات وسيارات صغيرة للشخصيات الحاضرة
  • تتولى رئاسة الوزراء العراقية مسؤولية تنظيم إقامة الشخصيات الكبيرة (VIP)
  • توجيه دعوات للإعلام السعودي والخليجي والعربي لحضور المواجهة
  • الاهتمام بالحدائق المحيطة بالملعب وإنارة المرافق