مكة - الرياض

شددت الهيئة العامة للغذاء والدواء على ضرورة حصول الشركات والمؤسسات الصحية والممارسين الصحيين على تصاريح من الهيئة قبل الإعلان عن المستحضرات الدوائية والأجهزة والمنتجات الطبية في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي،

سواء كانت تلك الإعلانات مقروءة أو مسموعة أو مكتوبة أو مرئية، إذ يشمل ذلك أيضا المحاضرات التسويقية.

وأوضح المدير التنفيذي للتوعية والإعلام في الهيئة الصيدلي عبدالرحمن السلطان أن الهيئة تتأكد من صحة الادعاءات الطبية بالمادة الإعلانية، قبل خروجها للمستهلك للحد من ممارسات التضليل والمبالغة في الدعاية لهذه المنتجات، وتتخذ الإجراءات النظامية ضد المخالفين لهذا الآلية.

وأشار إلى انتشار كثير من دعايات المستحضرات الدوائية والأجهزة والمنتجات الطبية المبالغ بادعاءاتها الطبية، مما يؤدي لتضليل المريض، لافتا إلى أن الهيئة ستستخدم جميع الصلاحيات لإيقاع أقصى العقوبات بمن يستهين بمأمونية وسلامة الغذاء والدواء والأجهزة والمستلزمات الطبية.

وأفاد بأن المستحضرات الصيدلانية البشرية والمستحضرات العشبية والصحية التي يسمح للصيدلي بصرفها دون وصفة طبية للجمهور، مسموح بنشر إعلاناتها في وسائل الإعلان المختلفة، بعد الحصول على موافقة الهيئة العامة للغذاء والدواء.

وأشار إلى أن محتوى الدعاية أو الإعلان للمستحضر الدوائي يجب أن يتفق مع نشرة معلومات المريض المعتمدة من الهيئة، الموجودة داخل علبة المستحضر، كما يسمح بالإعلان في مواقع الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي على أن يكون حساب التواصل الاجتماعي باسم الشركة الرسمي، ولا تجوز الدعاية أو الإعلان عن مستحضر إلا بعد تسجيله في الهيئة، كما يجب ألا تكون الدعاية أو الإعلان خادشين للحياء العام، وألا يحتويا على معلومات تؤدي إلى التغرير بالمستهلك أو إعطاء معلومات مضللة، أو عبارات تحتمل التفسير أو التأويل غير المقبول.