مكة _ صنعاء، تعز

كشف مصدر مطلع لـ«مكة» أن جماعة الحوثي بدأت بتطبيق «خطة الرهائن» التي كان يتعامل بها أسلافهم من نظام بيت حميد الدين قبيل ثورة سبتمبر، وهي احتجاز أبناء المسؤولين وأعضاء مجلسي النواب والشورى والوجاهات الاجتماعية والقبلية المناوئة لهم.

وأكد المصدر أن ميليشيات الحوثي فشلت أمس الأول في احتجاز صلاح علي عبدالله صالح نجل الرئيس المخلوع علي صالح في دوار المصباحي بمنطقة السبعين واتخاذه رهينة بهدف ابتزاز صالح وثنيه عن تنفيذ خطته بفض الشراكة معهم، وأعقب ذلك اشتباكات عنيفة أدت لمقتل القيادي الموالي لصالح خالد الرضي وعدد من الميليشيات.

وأكد المصدر أن ميليشيات الحوثي أعدت كشوفات بأعداد كبيرة من أسماء قيادات حزبية تتبع حزب صالح في صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرتها بهدف الاعتقالات أو التصفية الجسدية. كما أصدرت تعميما على مختلف النقاط والحواجز الأمنية التابعة لها بشوارع صنعاء ومداخلها الرئيسة بمنع أي من أعضاء مجلس النواب وقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام ومقربين من صالح من مغادرة العاصمة، بالتزامن مع نشر المزيد من الدوريات العسكرية التابعة للحوثيين، ونصب نقاط تفتيش وحواجز أمنية بعدد من أحياء وشوارع صنعاء.

وفي السياق رفضت ميليشيات الحوثي رفع نقاطهم المستحدثة قرب ميدان السبعين بصنعاء والمواقع القريبة من سكن المخلوع صالح وأقاربه، في حين انتشرت وحدات من الحرس الجمهوري والحرس الخاص التابع لصالح في السبعين والنهدين ودار الرئاسة.

وأكد الحوثيون ضرورة فرض حالة الطوارئ، حيث قال القيادي الحوثي حمزة الحوثي، شقيق عبدالملك الحوثي إن إعلان حالة الطوارئ ضرورة، وليس من حق أحد منع انتشار مسلحيهم في أي مربع أو منطقة، رافضا أي مبرر أو عذر، حد قوله .

في غضون ذلك طالب قيادي بجماعة الحوثي بإهدار دم الناطق السابق باسم الجماعة المتمردة علي البخيتي. وأكد علي عبدالعظيم الحوثي، المكنى بـ»أبو زنجبيل الحوثي» على فيس بوك «هذه فتوى مني، وأتحمل تبعاتها أمام الله، من تمكن من علي البخيتي، فليقتله لأنه مفسد في الأرض».

ميدانيا تصدت قوات الشرعية لهجوم الميليشيا على مواقعها بمديرية الصلو جنوب تعز، وفي شرق المدينة واصلت الميليشيا قصفها أحياء سكنية بشكل عشوائي.

أما في البيضاء فتجددت المواجهات بين المقاومة وميليشيات الحوثي في جبهة الغول بآل حميقان.

وفي جبهة ميدي تمكنت قوات الشرعية من تحرير الأجزاء الشرقية من المدينة بالكامل بعملية نوعية حيث تم تطهير جميع الأبنية والعمارات الواقعة شرق المدينة التي كانت تتحصن بها قناصة وعناصر الميليشيا.

إلى ذلك شنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع الميليشيات في صعدة وميدي بحجة وصرواح مأرب، ونهم شرق صنعاء.

واستهدفت الغارات منطقة العطفين بمديرية كتاف والبقع شرقي صعدة،، ومنطقة بني بارق بمديرية نهم شرق صنعاء، بينما قصفت بخمس غارات أهدافا في صرواح غرب مأرب.

الساحة اليمنية

ميليشيا الحوثي تقصف منازل مواطنين بزاهر البيضاء

اليونيسيف: مقتل 38 طفلا برصاص الحوثي في شهرين

التصدي لهجوم حوثي بمديرية الصلو

الميليشيا تقصف أحياء تعز بشكل عشوائي

تجدد المواجهات بجبهة الغول بآل حميقان بالبيضاء

تحرير الأجزاء الشرقية من مدينة ميدي حجة بالكامل

غارات للتحالف في صعدة وميدي وصرواح، ونهم